- قُمريِتيْ البيَضْآءْ ,

.
.



قمريَتِي البيضآء .. بآسِم مِلك السمآء ,
لُجي بزجآجةَ المسآء .. وآنفثِي بدآخِلهآ برداً وسلآماً ينفضَ رعشَة ذآكَ الشِتآء ..
وآستقريَ بِدآخِلهآ وطَنّـاً آمناً ( تعتليَه آعلآمَ البيآض ) ..
آسكنيَهآ هدوءاً ,
دونَ صَخب العآبريَن , وضوضآء الرآحليَن القآدمين ..
المُتوشحيَن سودَ الضمآئِر .. القآطنين آبرآجَ العآجِ ,
.
.

وآرحلي بهآ بعيدَاً ..
نَحو جُنونِ الحَلم .. و .. وآبتسآمآت القَدر ( الخفيَه ) بين سمآوات الدَهر , وآنبلآجآتِ الصُبحِ ,
خبيئِهآ بعتمِة طُهرهآ .. وآبعديِهآ عنَ ضوءِ يُمزقَ جفنيَهآ , هُنآك خبئيهآ ..
بُليّهآ مَطراً ..
وآغرقيَهآ .. آجعليِهآ تفيضَ .. حطمّي .. قسَوةَ صمتِهآ .. وآنطقيِ فمَ قلبِهآ ,
آنطقيَه وحركِي جموداً كسآهُ مُذ آمدِ بعيدِ ..
غآدري بِهآ حَلماً .. وردياً .. مُحآطاً بدعوآتِ سمآويه ,
تجعلَهآ آكثَر وقآراً .. وتزيدَهآ خشوعاً .. وآغفِري لمحجِرهآ الدِمع ..
.
.

آميَطي عنَهآ لوثَه الوجَع , وآنثَري فوقَهآ حبآت مَطر بآردةَ ..
وآغسليَهآ بجشَع , حتى تُزآحَ تِلك الجبِآل الوعِره ,
وتنبسِط سهولاً تُزهرَ آرضاً خضَرآء .. مُمتِده بـ سنآبِل الوفآء .,
مُكتضَه بـ ذكريآتِ السنينِ الرآحِله , بـ صفآء النبضَآتِ الصآدِقه ,

بعييييداً جِداً .. عنِ الليآلي العِجآفِ , عنِ آمآكِن القحَط , عنَ ظُلمةِ الفلآةِ ,

خُذي بِهآ لمنآبتِ العشِب ..
وآنبتِيهآ ..
حُباً لآيذبل ..

.
.
 
أعلى