في يومٍ ما ،!

<B>


في يومٍ ما :

لن أتَذكَركِ / ولن أحزَن
ولن أبكيَ حداداً



في يومٍ ما :

س أمحوكِ من ذَاكرتِي /مِن قَلبِي / من خيالآتِي
س أمحوكِ من شرايينِي و أوردَتيْ .



في يومٍ ما :

لَن أكُون معَكِ
س أنسَاكِ
وأكونُ سعيداً رُبَما


عذراً فتلَكَ هِي قوانِينُ الحياة فيمنْ نفقدُهُم دوماً



***


بدَأتُ الأنَ أتنفَس جَيداً
بدأتُ أشعُر بالحيَاه
وبِمنَ حَولي
وبقَلبي الجريحُ بِك
وبأيَامي الباليَه التِي قضيتٌها على أمل !

بدأت أشعُر بأنِي سواكي الأنَ / أعرفُنِي ،
بعَد أن كنتُ لا أعرفُ الحياة إلا بك ِ .


إن أكثر ما يجعَل القَلب سعيداً / هُو ذلكَ النسيَان
وإن قِمه التعَب تكمُن في الذاكرَه المثقُوبه بك .


***


سيدتِي / كبريَائك المفْرط لا معَنى لَه



***


هذه أنتِي !
وهَذا أنا رغْمُ الفراقَ
ومسافاتُ الأيام بينَنا طويلَه
إلا أننِي أصبحتُ لا أسهَر بك / ولا أفكِرُ بك ِ
إنِني ابتسمْ الأن ، وتلكَ عادتِي بعدك
كيفَ أبكِي وأنا أرانِي سعيدٌ / سواكي !
وأعلم أنهَا لن تسُركِ سعادتِي .


***


أتذكَر جيداً أننِي كنتُ من يبدأ الحديثُ دوماً / والحُب و الكلمَات
واتذكر جيداً أنكِ سوايَ لا تجدين معنَى للحيَاه
و تذكريَ / أننِي من نسيتُك أولاً .



الثلاثاء 30 / ربيع الأول /1431 هـ​

</B>​
 
أعلى