لقاح جديد لمرضى حمى القش

JAGUAR

لستم المتكلمين



أشارت دراسة أجراها باحثون في كلية "كينغز" بلندن أن لقاحاً مضاداً لحمى القش يمكن أن يوفر راحة سريعة ودائمة للمرضى.

ويمكن للقاح، وهو قيد التطوير حاليا، أن يساعد على السيطرة على أعراض حمى القش من خلال حقنه على مدى بضعة أشهر.

وهو يستخدم العلوم الأساسية نفسها التي يستخدمها لقاح متوفر حاليا يتطلب مدة حقن تمتد لسنوات، ولا يستفيد منه سوى ما يقرب من ألف شخص سنويا.

ويتوقع للقاح الجديد أن يكون أقل تكلفة وأسهل استخداماً بعد أن توصل علماء مناعة إلى أن حقن اللقاح في مكان أقرب إلى سطح الجلد.
 
أعلى