سلسلة مقآلآت الإدآرة و النجآح

the princess

New Member




سلسلة مقآلآت الإدآرة و النجآح




لـ / وليد عبدالله الرومي




تآبعونآ ...

 

the princess

New Member
رد: سلسلة مقآلآت الإدآرة و النجآح

سر النجاح … الاستعداد لاغتنام الفرص




تقول الحكمة :


" إن سر النجاح في الحياة يكمن في أن يكون الإنسان مستعداً لأن يغتنم الفرصة عندما تسنح له "


- فهل أنت مستعد لاغتنام الفرص؟


- وهل أعددت للنجاح عدته؟



فنحن عندما نفكر للسفر لوجهه ما ولفترة وجيزة،

عادة ما نقوم بما يتطلبه السفر من (حجز المقعد بالطائرة، القيام بشراء التذكرة، حجز الفندق

، تأجير سيارة، توفير عملة البلد، توفير الملابس لتناسب جو البلد المراد الذهاب إليه)

وغيرها من الأمور العديدة التي يقوم بها غالبيتنا لرحلة قد لا تتعدى الأسبوع الواحد،

فما بالنا لا نقوم بإعداد وتوفير ما هو مطلوب منا لكي ننجح في حياتنا

والتي تمتد إلى ما كتبه الله لنا من عمر !



- فهل لديك أدنى فكرة عن ما ترغب في الحصول عليه؟


- وهل تتماشى أهدافك أم تتعارض مع قيمك ومبادئك؟


- وهل وضعت خطة لتحقيق تلك الأهداف؟


- وهل كل ما تقوم به من أعمال يتماشى مع الخطة الموضوعة؟


- وهل قمت ببناء ثقتك بنفسك، والتي تعتبر الدافع الرئيسي للنجاح؟


- وهل لديك الرغبة العارمة للمضي قدماً لتحقيق أهدافك مهما قد تواجهه من عقبات خلال رحلتك؟


·إنها مجرد تساؤلات وأترك لك عزيزي القارئ الإجابة عليها ...
 

the princess

New Member
رد: سلسلة مقآلآت الإدآرة و النجآح

لقد ولدت اليوم



لقد ولدت اليوم من جديد000



فقد أغلقت أبواب الماضي 000



بكل ما يحمله من أحزان ومآسي وأخطاء 000



فقد عشت سجيناً بين جدرانه السوداء 000



تلك التي ألجمتني بلجام من خوف وإحباط و معاناة 000



والآن … قررت بأن أرمي بعيداً بهذا المفتاح 000



وأسعى لكي أسكن في غرفة أخرى 000




غرفةً تتسع لأحلامي وقدراتي وإمكانياتي لكي أملأها أملاً وإنجازات ونجاحات 000




ومن يومي هذا أغلقت أبواب الأمس 000




ورميت بالمفتاح بعيداً 000



فالمستقبل يحمل لي فقط التفاؤل والنجاح.00



طالما أنني وجدت يومي هذا 000




يومي المفعم بالتفاؤل والقدرات والإمكانيات والتفكير والمواقف الإيجابية




* وأتساءل عزيزي القارئ :



- هل اتعظت من أمسك … وتستمتع بيومك … وتبني لمستقبلك؟



- أم ما زلت تنخر في نعش ماضيك الدفين؟




… وتنظر لمستقبلك بعين ملؤها التشاؤم والخوف؟




فاعلم أن … ما توجه تفكيرك إليه سيحدد مستقبلك !
 

the princess

New Member
رد: سلسلة مقآلآت الإدآرة و النجآح


من الذي يعيق تقدمك؟



ماذا لو أن أحداً ما يمنعك من تحقيق النجاح؟

ماذا لو أن هناك شخصاً يقوم بتخريب جهودك في كل مرة؟

كيف سيكون شعورك تجاه ذلك الشخص؟

ماذا لو أن ذلك الشخص يقدم لك أسباباً لتثبيط عزيمتك؟

ودائماً يحاول أن يمنعك من القيام بعملك؟

وماذا لو أن ذلك الشخص كان أنت؟

لاشك أنه أنت.

إن الاحتمال المؤكد هو أنك بمثابة العدو الأسوأ لنفسك

عندما يتعلق الأمر بمتابعة وتحقيق النجاح.

وبالمناسبة، هل تتذكر أنك تحدثت إلى نفسك بمثل هذه العبارة

" لا أستطيع أن أقوم بذلك أبداً " أو " لن أحصل على ذلك أبداً "

، هل يمثل ذلك الصوت الخافت في نفسك تثبيطاً صريحاً نحو تحقيق أهدافك؟

والذي دائماً يأتي بعشرات الأسباب والذرائع لعدم استطاعتك لتحقيق تلك الهداف.

فإذا لم تحصل بالماضي على النتائج المنشودة

فإن السبب في ذلك القيود التي تضعها في ذهنك والتي تؤدي دائماً إلى نتائج محدودة.

أرجو أن تقضي بضع دقائق لتفحص الأفكار التي كنت تضعها في ذهنك، هل هذه الأفكار إيجابية؟

وهل تعني أنك تتوقع أن تكسب ( أو تحقق ) أكثر مما توقعت أن تخسره؟

أم أنها سلبية جداً وتعني أنك تتوقع الخسارة أو ( الفشل ) أكثر مما تتوقع النجاح.

هل تريد أن تكون المدافع الرئيسي عن القيود التي تحيط بك؟

بالطبع لا، فقط تخيل ما الذي يمكنك أن تحققه إذا كنت تساند وتدعم نفسك 100%،

والآن توقف عن تقييد نفسك وابدأ بممارسة نشاطاتك على أوسع نطاق في حياتك.

وكما قال هنري فورد: " إنك الشخص الذي تظن أنك هو

أي إنك إذا كنت تظن نفسك ناجحاً فسوف تحقق النجاح

لأنك ستعمل كل ما يؤدي إلى تحقيق أهدافك، وسوف تحصل على ذلك عاجلاً أم آجلا،

ولكن إذا كنت تظن أنك شخص فاشل فسوف تكون كذلك

لأنك سوف تركز على التراجع للوراء بدلاً من أن تقوم بما يتوجب عليك عمله.

إن إحدى أفضل الطرق للتغلب على التفكير المحدود

هو أن تقرأ مقتبسات ملهمة وحافزة لأناس ناجحين،

الذين بدؤوا من الصفر سوى إيمانهم بأن لديهم الإمكانيات لتحويل حلمهم إلى حقيقة،

واليوم هو فرصتك للتقدم إلى الأمام،

ولتواجه التحديات لكي تصبح الشخص الذي كنت تدرك دائماً أنك تستطيع أن تكونه.

لذلك ابدأ الخطوة التالية على الطريق، فإنك تمتلك كل الإمكانيات لتحقيق ما تريده من الحياة،

لذلك ابدأ الرحلة بالإيمان بنفسك

واستمر بالعمل نحو تحقيق أهدافك بعد التوكل على الله سبحانه وتعالى.

وما ستختاره بيدك أنت!

فما الذي ستختاره ؟؟؟
 

I'm ₥ε

كبار الشخصيات
رد: سلسلة مقآلآت الإدآرة و النجآح

تسلم ايديكى حبيبتى
توبيك مميز
 
أعلى