هما هجرتنا بالتاريخ شتان بينهم فهل علمتهم ؟

محمد محمود

.:: الابـــ الــروحــى لمنتديـــاتـ نجوم ::.
الهجرة الاولى كانت لموسى فلما ادركه فرعون قال له قومه

  1. فَلَمَّا تَرَاءى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ
فكان جوابه انه قال
قَالَ كَلاَّ إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ
  1. فقدم معيته اى نفسه عن الله
  2. فبعد ان مر بقومه واناجهم الله من فرعون وفتنهم فجعلهم يقولون
  3. كما اخبرنا المتعال فقال
  4. وجاوزنا ببني اسرائيل البحر فاتوا على قوم يعكفون على اصنام لهم قالوا يا موسى اجعل لنا الها كما لهم الهة قال انكم قوم تجهلون
  5. اما الهجرة الثانية
  6. فكانت هجرة المختار محمداً صلى الله عليه وسلم
فلما ادركه قومه وهو فى الغار قال لصاحبه

الا تنصروه فقد نصره الله اذ اخرجه الذين كفروا ثاني اثنين اذ هما في الغار اذ يقول لصاحبه
لا تحزن ان الله معنا

فقدم الله عن معيته اى عن نفسه فكانت النتيجة عطاء بلا حدود اول العطاء كان
فانزل الله سكينته عليه وايده بجنود لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي العليا والله عزيز حكيم
واما ثاني عطاء فكان تاليف الله بين قلوب المهاجرين والانصار فقال الله
  1. وَإِن يُرِيدُواْ أَن يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ


  2. وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا مَّا أَلَّفْتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
فهل لك حبيبي ان تهاجر هجرة ثالثة بهجرتك للمعاصي واتباع النبي الحبيب
 
أعلى