جائزة نوبل 2011 تذهب لعلماء درسوا فكرة موجودة في القرآن الكريم قبل 1400 سنة!

๓ค๔๏ 2020

New Member
حصل علماء من أمريكا وأستراليا على جائزة نوبل 2011 في الفيزياء، عن بحوث أجروها حول “السوبرنوفا”، أو ما يعرف باسم توسع الكون، وهي الفكرة الموجودة في القرآن الكريم منذ أكثر من 1400 عام.
MaDo2020

وقالت لجنة نوبل اليوم الثلاثاء: “إن الأمريكيين سول بيرلموتر وآدام ريس والأمريكي-الأسترالي بريان شميت حصلوا على جائزة نوبل للفيزياء لأبحاثهم حول السوبرنوفا وتوسع الكون”. مشيرة إلى أن العلماء ” درسوا العشرات من النجوم المتفجرة التي تدعى سوبرنوفا واكتشفوا بأن الكون يتوسع بوتيرة متسارعة أكثر فأكثر.

يذكر أن القرآن الكريم قد أورد هذه المعلومة قبل 1400 سنة تقريباً،

حيث يقول الله تبارك وتعالى {وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ} سورة الذاريات: 47.
MaDo2020

وأتى الإنجاز الذي حققه العلماء الثلاثة العام 1998 عندما توصل فريق أبحاث يقوده بيرلموتر، وآخر يقوده شميت برفقة ريس إلى استنتاج مذهل بأن توسع الأرض يتسارع بوتيرة كبيرة.
وأضافت اللجنة: “في حال استمرت سرعة التوسع بالارتفاع؛ فإن الكون سيتحول إلى جليد”.

وحاز العالم الأمريكي سول برلموتر، من جامعة “كاليفورنيا”، على نصف الجائزة البالغ قدرها 10 ملايين كرونر سويدي (نحو 1.44 مليون دولار)، فيما تقاسم النصف الآخر مواطنه آدام ريس من جامعة “جونز هوبكنز”، والأسترالي برايان شميدت من “جامعة أستراليا الوطنية”.
 
أعلى