مملكة اميرة

وجدت نفسي سائرة
أخيط الدروب بأيامي
وأسقي ورود العمر بدمعاتي
وفي مفترق الطرق
وقفت برهة لأسائل نفسي؟؟
من أنا؟؟
وما المبتغى؟
لم البكاء على الأطلال؟
ولم السير وراء أوهام؟
فحلمي مجرد سراب
يتلاشى كالضباب...
 
لم تقدر أن تصبر من كثرة إخلاصي

لم تقدر أن تتحمل عمق حبي

لم تقدر أن تتعايش مع عواصف عاطفتي

لم تقدر أن تتلاءم مع فيض أشواقي
 
والبعض نحبهم
ونسعى كي نقترب منهم
ونتقاسم تفاصيل الحياة معهم
ويؤلمنا الابتعاد عنهم
ويصعب علينا تصور الحياة حين تخلو منهم.
جبران خليل جبران
 
للتأمل
همهمات محمود دويش

أيها المارون بين الكلمات العابرة..
احملوا أسماءكم، وانصرفوا واسحبوا ساعاتكم من وقتنا، وانصرفوا
واسرقوا ما شئتم من زرقة البحر ورمل الذاكرة..
وخذوا ما شئتم من صورٍ، كي تعرفوا أنكم لن تعرفوا كيف يبني حجرٌ من أرضنا سقف السماء..
. أيها المارون بين الكلمات العابرة.. منكم السيف
.. ومنا دمنا منكم الفولاذ والنار.. ومنا لحمنا منكم دبابةٌ أخرى.. ومنا حجر منكم قنبلة الغاز.. ومنا المطر
وعلينا ما عليكم من سماءٍ وهواء فخذوا حصتكم من دمنا، وانصرفوا
وادخلوا حفل عشاء راقص.. وانصرفوا
وعلينا، نحن، أن نحرس ورد الشهداء.. وعلينا، نحن، أن نحيا كما نشاء!!
أيها المارون بين الكلمات العابرة.. كالغبار المرّ،
مرّوا أينما شئتم ولكن لا تمروا بيننا كالحشرات الطائرة
فلنا في أرضنا ما نعملُ ولنا قمحٌ نربيه ونسقيه ندى أجسادنا ولنا ما ليس يرضيكم هنا: حجرٌ.. أو خجلُ فخذوا الماضي، إذا شئتم إلى سوق التحف وأعيدوا الهيكل العظميّ للهدهد، إن شئتم، على صحن خزف..
فلنا ما ليس يرضيكم:
لنا المستقبلُ ولنا في أرضنا ما نعملُ...
أيها المارون بين الكلمات العابرة.. كدسوا أوهامكم في حفرةٍ مهجورةٍ، وانصرفوا وأعيدوا عقرب الوقت إلى شرعية العجل المقدس أو إلى توقيت موسيقى مسدس! فلنا ما ليس يرضيكم هنا،
فانصرفوا ولنا ما ليس فيكم:
وطن ينزف شعبا ينزف وطناً يصلح للنسيان أو للذاكرة..
أيها المارون بين الكلمات العابرة، آن أن تنصرفوا.. وتقيموا أينما شئتم، ولكن لا تقيموا بيننا آن أن تنصرفوا..
ولتموتوا أينما شئتم، ولكن لا تموتوا بيننا فلنا في أرضنا ما نعملُ ولنا الماضي هنا ولنا صوت الحياة الأول ولنا الحاضرُ، والحاضر، والمستقبل ولنا الدنيا هنا.. والآخرة.
فاخرجوا من أرضنا.. من برنا.. من بحرنا.. من قمحنا.. من ملحنا.. من جرحنا من كلّ شيء، واخرجوا.. من ذكريات الذاكرة
أيها المارون بين الكلمات العابرة
 
احيانا ولسبب غير واضح........ المسافه تتسع
ولسبب اخر غير واضح ايضا ..... المسافه تتقلص
وانا مثل القرود الجبليه
اخر من يعلم بانخفاض منسوب المياه الجوفيه
 
ان اتفاءل يعني انه على ان اتوهم كثيرا واشتبك مع الواقع
واغطي احلامي جيدا حتى لاتبرد واكف عن تاويل الاشياء الغامضه
وارتدي معطفا مموها لتصير الخيالات اكثر رقة
 
أريد أن أشكركم أنتم الذين تنيرون هذا المكان
لكن الشكر لن يكفي..

أو أن أطبع على صفحات أقلامكم بصمة جميل وعرفان
أظنها هي الأخرى لن تكفي..

أم أتلفظ أسمائكم واحدا فواحدا وواحدة فواحدة
لن يكفي أيضًا..

أتمنى لو يصل شعوري لكم.. دون أن أكتبه
ودون أن أشرحه
فما أجمل الكلام الذي لا يُقال والشعور الذي لا يُعبَّر عنه..


بوركتم من رائعين
^_^
 

لن ألوم الزمن أن دار واستدار وقذفني بعيدًا عنك
لن ألوم الأقدار وتصاريفها التي تمضي بمشيئة من الرحمن
هو قدري شاء أن أتوه في غيركِ..

وربما كان في ذلك خيرًا
وربما ما كنتُ عرفت حبك يومًا إلا بعد أن تركتكِ..
وما كان قلبي نبض لكِ اشتياقًا كما يفعل الآن..
وما كان الخلق سمع عنكِ وأنت تزينين مكان انتمائي..

فإن سمعتم يومًا عن المغرب ، فاعلموا أنها تاجي ومملكتي..
وإن سمعتم عن اميره.. فاعلموا أنها لمملكة المغرب تنتمي..
ولحدودها .. وترابها وأرضها الطيبة تعشق
 
احمد

ينساب على جسدي
يغمر روحي
و تغرق فيه..
احسه برغم المسافات
أشعره
أتمنى قربه
أتمنى سعادته

أتمنى أن أحيطه برعايتي وحبي
حتى وان حالت ظروفي
او ظروفه ..
يفهمني
يحس بي
يحبني

يشتاق الي
أنا متأكدة أنه يشتاق الي
هو قال.........


هو لا أظنه يكذب
 
أعلى