روسيا تعتقل صينى بتهمة التجسس العسكرى

mohamed kama

:: مشرف القسم الاخبارى ::




أعلنت أجهزة الاستخبارات الروسية الأربعاء، أنها اعتقلت جاسوسا صينيا كان يحاول الحصول على معلومات حول الصواريخ الروسية المطورة اس-300 كما أفادت وكالات الأنباء الروسية.

وأعلن جهاز "أف اس بى" فى بيان أن "المواطن الصينى الذى كان يعمل مترجما لدى وفود رسمية حاول الحصول على وثائق متعلقة بأنظمة أسلحة اس-300 التى تعتبر من أسرار الدولة من مواطنين روس كان يعدهم بمكافأة".


وقال إن الشخص الذى يشتبه بأنه جاسوس "أوقف فى 28 أكتوبر 2010 فى موسكو" لكنه لم يكشف عن المعلومة إلا اليوم الأربعاء. وأضاف المصدر نفسه أن التحقيق الجنائى بتهمة التجسس أحيل الثلاثاء 4 أكتوبر 2011 إلى محكمة فى مدينة موسكو.


ونظام صواريخ اس-300 الذى يشبه صاروخ باتريوت الأمريكى هو صاروخ للدفاع المضاد للطيران مطور جدا وقادر على تدمير صواريخ عابرة وطائرات مقاتلة. وهذا النظام قادر على تدمير صواريخ وإسقاط طائرات على مسافة 150 كلم وارتفاع يصل إلى 27 كلم. وقد تم تطويره فى الثمانينات.


وفى أبريل 2010 سلمت روسيا بكين 15 بطارية تتضمن كل منها أربعة صواريخ اس-300. وإلى جانب الصين اشترت دول أخرى هذا النظام الدفاعى المضاد للطيران مثل سلوفاكيا وفيتنام وقبرص.


وفى يونيو 2010 جمدت موسكو عقدا لتسليم إيران هذه الصواريخ بعد اعتماد عقوبات جديدة ضد طهران فى الأمم المتحدة. وكانت إسرائيل والولايات المتحدة وأوروبا عبرت عن معارضتها لهذا العقد خشية أن يتيح هذا النظام الدفاع بفاعلية عن المنشآت النووية الإيرانية.


 
أعلى