الامتحان خلص واللي كان كان ...!

أميرة الاحزان

::المراقبة العامة ::
تخيل أنك قاعد في لجنة إمتحان وسرحان ..

وفجأة

جه المراقب خبط على كتفك وقالك

ايـــه أنت نايم ؟!!

الامتحان خلص واللي كان كان ...!


ازاي الامتحان يعدي عليك كده وأنت تايه ولا داري أصلا أن اللي مر بيك ده كان امتحان ؟؟

فضلت قاعد آخر اللجنة
ولا مسكت ورقة ولا قلم وفضلت سرحان

قووووم
الامتحان خلص واللي كان كان ...!

تخيلوا أننا ممكن نكون عايشين حياتنا بالظبط زي صاحبنا التايه ده..... !!!


ربنا سبحانه وتعالى قد يرسل لنا رسائل خفية يختبرنا بها
وللأسف نتعامل معاها بنفس التوهان ده
ويعدي الاختبار (من غير ما تحس)
ويخلص الامتحان
واللي كان كان ...!


تعرفوا أن ممكن الملائكة تتشكل في صورة إنس؟؟
وقد يرسلها الله عز وجل لكي تبتلي عبيده كما فعل مع الثلاثة من بني إسرائيل

جاء في الحديث:
"إن ثلاثة في بني إسرائيل : أبرص وأقرع وأعمى ، بدا لله أن يبتليهم ، فبعث إليهم ملكا ... "

صحيح البخاري


يعني ممكن يجيلك مَلَك ويطلب منك فعل طاعة .. والملك جاي مُكّلف يختبرك !!
يا ترى هتعدي في الاختبار ولا هتفضل سرحان ؟
ويخلص الامتحان
واللي كان كان ...!




المعنى ده كله استفدته من عبارة كان قالها أحد الشيوخ حفظه الله وهو بيتكلم عن سورة الأحزاب

الشيخ كان بيقول:
قد تحدث الفتنة ليمحّص الله المؤمنين من المنافقين ثم ينتهي الاختبار .. بلا قتـــال !

ايه قصة سورة الأحزاب؟

كما جاء في كتاب الظلال:
السورة جاء فيها ذكر أحداث غزوة الأحزاب
وغزوة بني قريظة , ومواقف الكفار والمنافقين واليهود فيهما , ودسائسهم في وسط الجماعة المسلمة , وما وقع من خلخلة وأذى بسبب هذه الدسائس وتلك المواقف .
...........

وهذا إلى جانب عرض تصورات المؤمنين الصادقين للموقف , وتصورات المنافقين والذين في قلوبهم مرض
عرضا يكشف عن القيم الصحيحة والزائفة من خلال تلك التصورات:

(وإذ يقول
المنافقون والذين في قلوبهم مرض:ما وعدنا الله ورسوله إلا غرورا).

(
ولما رأى
المؤمنون الأحزاب قالوا:هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله , وما زادهم إلا إيمانا وتسليما).

ثم تجيء العاقبة بالقول الفصل والخبر اليقين:


((وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْرًا ۚ وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ ۚ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيًّا عَزِيزًا))



ربنا سبحانه وتعالى أراد من المؤمنين هذا الإيمان والتسليم

ولما حققوه ..

انتهى الاختبار !

" وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ "
 
أعلى