مفتى مصر يتفق مع نائب رئيس السودان على توحيد فتاوى«الأمة الإسلامية»

kitty

كبار الشخصيات



التقى الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية مع نائب رئيس السوداني على عثمان طه بمكتبه بالأمانة العامة لمجلس الوزراء الخميس بالخرطوم، وتم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول الجهود التي تقوم بها دار الإفتاء المصرية ومجمع الفقه الإسلامي في توحيد الفتاوى، فضلا علي التعاون بينهما في مجال تبادل الخبرات والمشاريع العلمية.

وقال جمعة في تصريحات صحفية عقب اللقاء بأنه أطلع نائب الرئيس السوداني على برنامج زيارته للخرطوم، موضحا أنها تأتي في إطار العلاقات الوثيقة بين السودان ومصر وأنه زار دار «مصحف أفريقيا»، وأكد أنهما اتفقا في اللقاء على توحيد الفتاوى «المتعلقة بالأمة الإسلامية».

وأوضح المفتي أن الأزهر يعتزم القيام بعمل مماثل لمشروع «مصحف أفريقيا» لرعاية المصحف الشريف مستفيدا من تجربة السودان، وأضاف أن زياراته للسودان ستكون فرصة لبناء جسور قوية بين أجهزة العمل الإسلامي في البلدين.

وفي لقاء موسع مع ممثلي وسائل الإعلام السودانية والعربية بمقر إقامته بالخرطوم، شن المفتي هجوما على الإرهاب والتطرف، مؤكدا أن أحداث الإسكندرية استهدفت إشعال نار الفتنة بين أبناء الوطن الواحد وأن الإرهاب والتطرف لم ولن ينتصر أمام الإرادة الوطنية الصلبة للشعوب.

وأكد جمعة أن التواصل والتنسيق بين المؤسسة الدينية الإسلامية السودانية ممثلة في مجمع الفقه الإسلامي، ووزارة الأوقاف والإرشاد من ناحية وبين دار الإفتاء المصرية من ناحية أخرى أمر في غاية الأهمية خاصة في ظل الظروف الراهنة، وأن الزيارة تأتي تأكيدا على عمق العلاقات التاريخية بين الشعبين المصري والسوداني وفي إطار التعاون والتشاور المستمر بين البلدين.

وزار مفتى الجمهورية مجمع الفقه التابع لرئاسة الجمهورية السودانية مساء الأربعاء، والتقى أكثر من خمسين عالما فقهيا من أعضاء المجمع، مستعرضا خلال اللقاء تجربة دار الإفتاء المصرية وإنشاء موقع إلكتروني، ومركز اتصالات وإدارة للحساب الشرعي وأخرى للتدريب، مؤكدا على أهمية التنسيق والتكامل بين مجمع الفقه الإسلامي ودار الإفتاء.

واتفق الطرفان خلال الاجتماع على توقيع مجموعة من مذكرات التفاهم تشمل تبادل الأبحاث العلمية والمنشورات الفقهية والتنسيق في مجال الفتاوى، وعقد مؤتمرات مشتركة.

وفي إطار جولته في السودان، ألقى جمعة محاضرة في جامعة «القرآن الكريم» في أم درمان حول مكونات العقل المسلم و اجتمع مفتي الجمهورية بالعلماء وأئمة المساجد في الخرطوم وألقى محاضرة حول «الأقليات ومحاربة الغلو والتطرف» أكد فيها على أهمية تأكيد وتحقيق مفهوم المواطنة

ويختتم جمعة زيارته للسودان التي استمرت على مدى خمسة أيام بإلقاء خطبة الجمعة في مسجد النور أكبر مساجد الخرطوم والتي يحضرها الرئيس السوداني عمر البشير ويتحدث فيها عن مفهوم «الوحدة في الإسلام».
 
أعلى