إشادة بـ"درة" وهجوم على "هند" بسبب "زين العابدين"

Noneeta

نجــ دلوعهـ ـــــووومـ


هند صبرى



هجوم تتعرض له حاليا الفنانة التونسية هند صبرى من جانب بعض وسائل الإعلام والصحفيين التونسيين، لتوقيعها فى وقت سابق على بيان تأييد للرئيس السابق زين العابدين بن على، وهاجمت إحدى الصحفيات التونسيات أمس فى مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم"، النجمة هند صبرى، وقالت إنه كان من الأولى ألا توقع على البيان، وأنه لا يوجد مبرراً لما فعلته، وفى نفس الوقت أشادت الصحفية بالفنانة التونسية درة التى كانت تحل ضيفة على البرنامج لأنها رفضت التوقيع على البيان.

كما أكد أحد محبى هند صبرى على صفحتها الخاصة بالفيس بوك، أنه رغم حبها وإعجابه بأعمالها الفنية، إلا أنه يستغرب موقفها حاليا حيث ظهرت من قبل فى أحد البرامج التليفزيونية وأعلنت تأييدها للرئيس زين العابدين بن على وزوجته.


ولم يشفع لدى مهاجميها الاعتذار الذى نسب إلى هند عبر الجروب الخاص بها على موقع الفيس بوك الشهير، وأكدت فيه أنها أرغمت على التوقيع على البيان الذى يضم أسماء 65 فنانا وفنانة تونسيين، يطلب من زين العابدين بن على الاستمرار بالحكم بعد عام 2014، وترشيح نفسه لولاية رئاسية جديدة، وأكدت فى خطابها أنها تشعر بخيبة أمل لأنها كانت "جبانة، ولم تقل كلمة "لا أنا ضد ولاية خامسة"، حسب نص الخطاب.


وأقفلت هند هاتفها المحمول وابتعدت عن وسائل الإعلام، وذلك فى الوقت الذى حرص فيه محبيها على إرسال عبارات التهنئة بحرية تونس ومساندتهم لها عبر صفحة محبيها على الفيس بوك، وذلك فى الوقت الذى وضعت فيه هند صبرى صورة علم تونس على صفحتها بالفيس بوك وأيضا كتبت جملة تؤكد فيها على فخرها بتونس وهى "فخورة.. فخورة بأننى تونسية.


وفى نفس الوقت، أعرب أغلب محبى هند صبرى عن مساندتهم لها ودعوا لها بالاطمئنان على أسرتها، وبالاستقرار لتونس.
 
أعلى