عمرو واكد: رفضت الاستعانة بـ"دوبلاج" إيطالى فى "الأب والغريب"

Noneeta

نجــ دلوعهـ ـــــووومـ

أكد النجم عمرو واكد أنه رفض الاستعانة بدوبلاج إيطالى فى فيلمه "الأب والغريب" الذى يمثل إيطاليا ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائى بدورته الـ34 المقامة حاليا.

وأشار عمرو فى الندوة التى أعقبت عرض الفيلم مؤخرا بالمسابقة الرسمية للمهرجان أن مخرج الفيلم قدم له السيناريو فى البداية باللغة الفرنسية، رغم أنه لشخصية عربية تتحدث الإيطالية وأخبره بأنه سيستعين بدوبلاج إيطالى لتركيبه على صوته، لكن واكد رفض ذلك، وقال "شعرت بكسوف شديد من الجمهور المصرى والعربى لأننى لم أذهب إلى إيطاليا لكى أحرك شفتاى فقط ويركبون صوتا آخر على حركتها".

وقال إنه تدرب على نطق الكلمات بالإيطالية فى 3 أيام فقط، حيث وفرت له شركة الإنتاج مدربة خاصة لكى تلقنه الكلمات المكتوبة فى السيناريو، وانتهى من إجادة السيناريو بالإيطالية سريعا لأنهم كانوا بدءوا تصوير الفيلم بالفعل، موضحا أنه واجه مشكلة أخرى هى أن أسرة الفيلم غيرت فى السيناريو أثناء التصوير مما اضطره إلى إعادة حفظ دوره مرة أخرى بالإيطالية.

وأكد واكد أن النجومية والعالمية لا ترتبط بمدى إجادة الفنان للغات مختلفة أو اشتراكه فى أفلام عالمية، مدللا على قوله بالشهرة التى وصل إليها الأديب الراحل نجيب محفوظ قائلا، "الأديب العالمى نجيب محفوظ لم يركب طائرة ولم يتحدث الإنجليزية لكنه وصل إلى أقصى درجات الشهرة والعالمية"، مشيرا إلى أن العالمية لها علاقة بالإنسانية ومدى قدرة الشخص على توصيل رسالته للجمهور.

وحول شعوره بأنه يمثل مصر أم إيطاليا فى مهرجان القاهرة أوضح واكد أنه فى أى مكان يمثل مصر، وهذا شرف له، لكنه أكد أن الفن ليس له جنسية، ومن الخطأ أن نعامل الفن على أساس جنسية ممثليه أو صناعة، فالفن له جنسية خاصة هى الفن، كما أكد سعادته بالعمل فى الفيلم وقال إنه وافق فور عرضه عليه وسافر فى اليوم التالى إلى إيطاليا لتصويره.

من جانبها أكدت منتجة الفيلم جراتسيا فولبى أن العمل شارك به مجموعة من الفنانين المتميزين، سواء الممثل الإيطالى اليساندرو جاسمان، أو المصرى عمرو واكد أو اللبنانية نادين لبكى، وأنه "أى الفيلم" يحمل مشاعر إنسانية شديدة الرقة، وأنها لا تستطيع منع نفسها من البكاء فى كل مرة تشاهده فيها، وأنه يؤكد على أن المشاعر الإنسانية واحدة مهما اختلفت الثقافات والحضارات.

وفى ختام الندوة نقلت جرانسيا تحيات أسرة الفيلم إلى الجمهور المصرى ومسئولى مهرجان القاهرة السينمائى.




 
أعلى