خطوات يوم عرفه وليله العيد والعيد

شروق شمس الحياة

.:. المشـرفـه الاسـلاميـهـ .:.


بقلم: سمية مصطفى مشهور

أختي الحبيبة..

تمر بنا أيام العشر، وتوشك على الانتهاء، وقد علمنا أنها أفضل أيام الدنيا كما أخبرنا رسولُنا الكريمُ، ثم يأتي يوم العتق الأكبر، يوم عرفة، لحديث رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: "ما من يوم أكثر من أن يَعتق الله فيه عبيدًا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة، فيقول: ما أراد هؤلاء؟!" (صحيح)، ويقول أيضًا: "ما يُرى يومٌ أكثر عتيقًا ولا عتيقةً من يوم عرفة، لا يغفر الله فيه لمختال" (الطبراني) وكذلك حديث: "صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفِّر السنة التي قبله والتي بعده" (صحيح).



إن يوم عرفة فريدٌ في معناه ومظهره، يعلو فيه هتاف الناس بالتلبية، يومٌ يُعجب الله فيباهي بهم الملائكة، فهو خيرُ يوم طلعت عليه الشمس، كما أن موقف الناس فيه يُوقِظ الغافل ويدعو إلى الاعتبار.



أختي الحبيبة..

اجعلي من هذا اليوم المتميز برنامجًا متميزًا عن بقية الأيام؛ عسى اللهُ أن يعتِقَ رقابَنا من النار، وأن يشاركك أبناؤك فيه:



- احرصي على الصلوات خاصةً صلاة الفجر في جماعة.



- لا يفوتنّكِ إحياءَ ليلة عرفات بالقيام والقرآن.



- صيام يوم عرفة يكفر سنتَين، فصومي هذا اليوم.. عن عائشة- رضي الله عنها- قالت: "كان رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يقول: "صيام يوم عرفة كألف يوم" (رواه البيهقي).
- اجلسي بعد صلاة الفجر في مصلاَّك واذكري الله.. أذكار الصباح، وقراءة القرآن، حتى تطلع الشمس، ثم صلي ركعتَين حتى تُكتَبَ لكِ حجةٌ وعمرةٌ تامَّة.



- لا تنسَي صلاة الضحى (4- 8 ركعات)، ثم الدعاء، ولا تنسَي أخواتك المسلمات في الدعاء.



- استغلي وقت نظافة المنزل في الذكر والاستغفار.



- اجعلي لكِ وِردَ ذكرٍ بعد كل صلاة (تحميد، تهليل، استغفار).



- كوني مع الحجيج بقلبكِ كأنكِ معهم، تذكَّريهم في كل وقت، إنهم الآن في مكان كذا ويفعلون كذا.. والدعاء لهم بالتيسير.



- احرصي على سماع خطبة عرفات حتى ولو كان أثناء الأعمال المنزلية (طبخ مثلاً).



- ليكن لكِ ورد قرآن بعد صلاة العصر، ثم إتمام طعام الإفطار، وقضاء حوائج الأهل، ثم قبل المغرب بنصف ساعة لا تنسَي أذكار المساء والدعاء وقراءة القرآن.



- أكثري في يوم عرفة من هذا الدعاء "خير ما قلت أنا والنبيون قبلي أنه لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير" (حسن).



- احرصي أختي على حفظ النفس ومراقبة الله؛ لحديث الرسول- صلى الله عليه وسلم- "يوم عرفة هذا يومٌ مَن ملك فيه سمعَه وبصرَه ولسانَه غُفر له" (صحيح).



- استمري في ذكر الله والاستغفار بعد الإفطار.



إحياء ليلة العيد

أختي الحبيبة..

لا تجعلي البيت ولبْس العيد للأبناء يَشغلانك كثيرًا، فالأصل أن هذه الأمور مُعَدَّةٌ من قبل، ولا تنسَي أن تُحيي هذه الليلة بالصلاة 8 ركعات وقراءة جزءٍ من القرآن على الأقل، ثم ورد ذكر لحديث الرسول- صلى الله عليه وسلم- "من أحيا ليلتَي العيد أحيا الله قلبه يوم تموت القلوب".



والأخت الحائض يمكنها أن تؤدي من الطاعات الكثيرة غير الصلاة والقرآن؛ حت



اسالكم الدعاء وتقبل الله منكم صالح اعمالكم
 

only20100

New Member
جزاكى الله خير الجزاء ياحبيبى

ويارب يبارك فى الأخت سمية

ولكن

أنا سمعت خطبة للشيخ محمود المصرى بارك الله فيه
ذكر فيه ان الحديث
"من أحيا ليلتَي العيد أحيا الله قلبه يوم تموت القلوب"

هذا غير صحيح
وانه لا يصح عن الرسول صلى الله عليه وسلم

وهذا الرابط هو نص الفتوى من موقع
نصرة محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
للتحميل (4kb)
اضغط هنا

وهذا نص الفتوى
السؤال :.
ما مدى صحة الحديث الذي يقول من أحيا ليلتي العيد أحيا الله قلبه يوم تموت القلوب أو كما قال رسولنا الكريم... وماذا يعني وجزاكم الله خيرا


الاجابة : بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
ليلة العيد كغيرها من الليالي لم يصح في الحث على إحيائها حديث، وجميع الأحاديث الواردة في الحث على إحيائها إما ضعيفة ضعفا بينا وإما موضوعة ثبت كذبها على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعلى هذا فتخصيص هذه الليلة بالقيام دون غيرها ليس مشروعا، بل يكون أمرا مبتدعا لا دليل عليه.
وأما مجرد التنفل فيها كبقية الليالي دون اعتقاد أفضلية خاصة لها فليس ممنوعا.
والله أعلم.


ما ورد من احاديث في شأن ليلة العيد


هذا الحديث رواه ابن ماجه (1782) عَنْ أَبِي أُمَامَةَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (مَنْ قَامَ لَيْلَتَيْ الْعِيدَيْنِ مُحْتَسِبًا لِلَّهِ لَمْ يَمُتْ قَلْبُهُ يَوْمَ تَمُوتُ الْقُلُوبُ) .

وهو حديث ضعيف ، لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم .

قال النووي في "الأذكار" :وهو حديث ضعيف رويناه من رواية أبي أمامة مرفوعاً وموقوفاً ، وكلاهما ضعيف انتهى .

وقال الحافظ العراقي في تخريج أحاديث إحياء علوم الدين : إسناده ضعيف .

وقال الحافظ ابن حجر : هذا حديث غريب مضطرب الإِسناد . انظر : "الفتوحات الربانية" (4/235) .

وذكره الألباني في ضعيف ابن ماجه وقال : موضوع .

وذكره في "سلسلة الأحاديث الضعيفة" (521) وقال : ضعيف جدا .

والحديث رواه الطبراني عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من أحيا ليلة الفطر وليلة الأضحى لم يمت قلبه يوم تموت القلوب ) .

وهو ضعيف أيضاً .

قال الهيثمي في "مجمع الزوائد" : رواه الطبراني في الكبير والأوسط وفيه عمر بن هارون البلخي والغالب عليه الضعف ، وأثنى عليه ابن مهدي وغيره ، ولكن ضعفه جماعة كثيرة . والله أعلم .

وذكره الألباني في "سلسلة الأحاديث الضعيفة" (520) وقال : موضوع .


وقال شيخ الإسلام ابن تيمية :

" الأَحَادِيثُ الَّتِي تُذْكَرُ فِي لَيْلَةِ الْعِيدَيْنِ كَذِبٌ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم" انتهى .



وهذه هى خطبة الشيخ محمود المصرى
باسم أيام الهنا
الذى ذكر فيها خطأ هذا الحديث

http://www.way2allah.com/modules.php?name=Khotab&op=getit&khid=8952

اسفه على الاطاله
وتقبلى مرورى ياحبيبتى
 
أعلى