استمع الي اجمل القصص المضحكه للاشخاص

wego

المشرف العام

من الطبيعي في حياتنا اليوميه اننا نتعرض الي الكثير من المواقف الطريفه والمضحكه والتي من الصعب نسيانها من الذاكره , كما اننا ما تذكر هذه المواقف وبالرغم من مرور الزمن نجد انفسنا نضحك عليه, وهذه مجموعه من المواقف الطريفه الواقعيه التي حصلت لعدد من الاشخاص .
الشغالـة

اتصلوا علينا المطار قالوا ترى شغالتكم وصلت وعلى شان نفتك من تفويض استلام رحت بنفسي أخذ الشغالة المهم وصلت المطار وخذت الشغالة بطبيعة الحال معها شنطه فيها ملابسها استلمت الشغاله وطلعنا للسيارة فتحت شنطة السيارة على شان تحط شنطتها تفاجأت أن الشغاله مدت رجلها بتركب في الشنطه قدام العالم وانا ما مسكت نفسي ما قلت لها لا قعدت اضحك وما مسكت نفسي وقمت أشر لها على شان تنزل والعالم تضحك المهم في الاخير نزلت من الشنطه بس بعد ما كل الموجودين جاهم مسيل الدمووع من الضحك



فيه وحده من القديم تستحي مرة مرة ولما تزوجت كانت تستحي حتى تتكلم مع زوجها وكانوا الحريم يلومونها على هالحياء الزايد ويقولون لها لازم تحكين مع زوجك و تمزحين معه تدفينه بيدك مثلاً وصممت هالمرأة على كسر هالحاجز من الحياء الزايد ومرة من المرات هي وزوجها بالسطح يوم جاء الزوج بينزل مع الدرج ألا وهي تسرع وتدفه (تدفعه) وهي تبسم تدحرج المسكين وترن ترن مع هالدرج الى ان وصل آخر درجة وهو بعد ما استوعب وش اللي صــــــار

لو اني بمكانه طلقتها هههههههههه

مطر مفاجئ

وحده يوم عرسها بعد ما خلصت من التجميل والتسريحة .. يوم جت تطلع على الحريم والرزة على المنصة شافت بعض (الحمرة) في يدها دخلت تغسل يدها وفتحت الحنفية ومـادرت الا والدش يصب على راسها
قهر

تحريك جو

فيه وحده تقول في اول ايام زواجي طلب مني زوجي ان افتح له علبة بيبسي وبغيت احرك الجو بشي من الفرفشة قمت وفتحت العلبة قدام وجهه و يا للهول طاا ش البيبسي على وجه وملابسه والجدار وانا مع خوفي جتني حاله هستيرية من الضحك وانا اشوف هالموقف

تطبيق واقعي
وفيه وحده بعد تقول في الاسبوع الاول من زواجي حلمت اني العب مع اخواني وقام اخوي الصغير واخذ شي من اغراضي وقمت الحقه حتى مسكته وقمت اضربه واصفقه يوم توقظت لقيت اني اضرب زوجي

نتيجة اللقاافه
فتاة قد تعودت هي وأخوتها إذا مـر أحدهم بجانب الثاني مـد رجله ليسقطه على الأرض فلما تزوجت وفي لأسبوع الأول من الزواج وحين نهض الزوج من وجبة الغداء لغسل يديه مــدت الفتاة رجلها كالعادة فسقط الزوج وكسرت ذراعــه واما الفتاة من شدة خجلـها من الموقف ذهبت لأهلهـا

دايماً تصيــــر
وهذي سالفة أمي قامت تلبس شرشف الصلاة تبي تصلي وفجأه رن التلفون ورفعت السماعه وبدل ماتقول ألو قالت الله أكبر هههههههههه وبصراحه عجزت تتكلم ورمت السماعه وطاحت من الضحك
ّّّّ
 
أعلى