«لوس أنجلوس تايمز» مرسى.. «بلطجى منتخب»

أخبار

New Member
«لوس أنجلوس تايمز» مرسى.. «بلطجى منتخب»



فى مقال بعنوان «مصر وحدود الديمقراطية»، نشرته صحيفة «لوس أنجلوس تايمز» الأمريكية قال الكاتب تسفى بسك، باحث سابق لصالح حزب العمل الإسرائيلى، إن «ديكتاتورًا ليبراليًّا ربما يكون أفضل فى مصر الآن من بلطجى منتخب». وتابع بسك قائلا إن مرسى كان بلطجيًّا منتخبًا، وإن وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسى ربما يتحول إلى ديكتاتور ليبرالى، لكنه على الأقل سيحمى الأقليات والنساء. مضيفًا أن الأحداث فى مصر تتسبب فى ارتباك أخلاقى وفكرى كبير فى الدوائر الغربية. لافتا إلى أنه ينبغى الحكم على الأحداث وفقًا للمعايير الدستورية. كما أوضح الكاتب أن الديمقراطية هى آلية تختار الحكومات عبر انتخابات تحسمها الأغلبية. مستطردا أنه طالما كان هناك خوف من استبداد الأغلبية النابع من فرد مستبد. مشيرا إلى أنه هذا هو سبب صياغة الدساتير وفصل السلطات ووجود محاكم عليا للفصل فى دستورية القوانين التى ربما تكون مدعومة من قبل الأغلبية الساحقة من الشعب. وأضاف الكاتب أنه عندما استخدم الأمريكيون والأوروبيون مصطلح «الديمقراطية»، كانت اختزالًا للديمقراطية الدستورية أو «رغبة الشعب» على أن يقيدها الحماية الدستورية للأفراد والأقليات، لا ديمقراطية شمولية التى تقوم فيها الأغلبية كما هو الوضع فى مصر بسحق حقوق الأفراد والأقليات. تساءل الكاتب: «إذا كنت مسيحيًّا أو مسلمًا شيعيًّا أو سيدة حاصلة على مؤهل جامعى، أيهما تفضل ديكتاتورية السيسى العسكرية أم ديمقراطية شمولية إسلامية؟». مضيفا أن الديكتاتوريات العسكرية فى تايوان وكوريا الجنوبية أمثال تاريخية جيدة حيث تحولت تدريجيا إلى ديمقراطيات دستورية نتيجة الاندماج فى الاقتصاد العالمى. اختتم الكاتب مقاله بـ«فكر فى العواقب التى قد تقع على المنطقة وباقى العالم إذا هزم الإخوان المسلمون الجيش المصرى. سيكون من المرعب قولها».
المصدر : التحرير
 
أعلى