لمن يجرؤ فقط ||احاسيس مكبوته|| افضل محاور

ƒâήkôšĥâ

مشرفة عام
رد: لمن يجرؤ فقط ||احاسيس مكبوته|| افضل محاور


حلال الله اكبر :21:

في البدايه احب احيكي علي الموضوع الجرئ حشد دا
بجد انتي قولتي كلام انا اتكسف اقوله :4:
تنفعي مكان الوله طوني خليفة دهون :10:
نرجع لموضوعنا

برآيكـ ؟؟ مين المخطىء فـ الموضوع ؟؟

بصي من ناحيه مين الغلطان في كذا محور عشان
تقدري تحددي صاحب الغلط في الموضوع
في بنت عادي ممكن تتكلم وترد وتقول وبيس الموضوع عندها
في بنت مش ينفع والكلام دا عندها خط احمر
وفي اللي تلاقيها مكسوفه ومع الوقت بتسافر معاه " تمشي علي هواه "

بالنسبه للولد .. معتقدش ولد بيحب بنت هيعمل معاها حاجه غلط
ابدا لانه هيكون بيحافظ معاها اكتر ما هي بتحافظ علي نفسها
انا صنفت البنات لان الولد بيكون علي كله حاجه
لان برضه معتقدش ان بنت هتفتح موضوع زي دا
مع ولد الا اذا كانت بنوتة شمال :4:

هناخد كل بنت لوحدها بقي ونتكلم :)

البنت اللي عندها الموضوع عادي وبيس
عامله بالظبط زي اللي نفسها تخلف وهي مش متجوزه
فمصدقت تلاقي فرصه للانحراف وبكدا الولد والبنت غلطانين

البنت اللي الكلام دا خط احمر
صدقيني مهما كان حبها للولد ومهما كان الولد شمال
وعنده طرق اقناع تخلي البنت تصدق ان القرد بيبيض
مش هترد علي كلامه وهتوه الموضوع وتحاول تغيره
فكدا الولد غلطان لوحده والبنت زي الفل

البنت اللي بتتكسف في الاول وبعدين بتسافر :21:

دا ناتج ان البنت بتخاف ليسيبها وعلي فكره
وعارف ان كتير ممكن يقولي لا في كتير
من البنات ضعاف اوي قدام اللي بيحبوهم لدرجه
ممكن البنت مش تقوله اللي لابساه لا تاخدله عينه :9:
عشان حضرته يبقي مبسوط منها ومش يبعد
وهنا الغلطان الاتنين لانها اختارت شخص غلط اصلا

في نهايه الحوار الموضوع كله مبني علي الولد
هوه اللي يقدر يشكل البنت زي ما هوه عاوز
حتي لو كانت بنت مش كويسه يقدر يخليها ملكه
ويقدر يخليها ... دا بأستثتاء حالات خاصه

" انا مش فاهم ولا كلمه من اللي بقوله حاسس
اني بخطرف " :39:

آيه سبب آنتشآآر الموضوع دهـ؟؟

مش انا والله :4:

مش لاقي صراحه اجابه :)


تمآم كلامكـ

البنت اللي بتتكسف في الاول وبعدين بتسافر :21:

دا ناتج ان البنت بتخاف ليسيبها وعلي فكره
وعارف ان كتير ممكن يقولي لا في كتير
من البنات ضعاف اوي قدام اللي بيحبوهم لدرجه
ممكن البنت مش تقوله اللي لابساه لا تاخدله عينه :9:
عشان حضرته يبقي مبسوط منها ومش يبعد
وهنا الغلطان الاتنين لانها اختارت شخص غلط اصلا
وآن كآن النوع دهـ ع قد مابتبقى غلطآنه ع قد ماهى اكتر واحدهـ مظلومه بجد



في نهايه الحوار الموضوع كله مبني علي الولد
هوه اللي يقدر يشكل البنت زي ما هوه عاوز
حتي لو كانت بنت مش كويسه يقدر يخليها ملكه
لـآ مآآعتقدتش آنه ع الولد بس ومش بالسهوله حتى لو كآنت مش كويسه يقدر يحولهآآ

البنت ليهآ دور ف آنهآ تتحكم ف نفسها وعوآطفهآ وتفكر ف نفسهآ وآهلهآ لو هى مآشيه ع مبدآ معين عمرهـ ماهيقدر يشكلهآ ع مزآجه


نووورتنآ جدآآآ وبحوآآركـ
 

ƒâήkôšĥâ

مشرفة عام
رد: لمن يجرؤ فقط ||احاسيس مكبوته|| افضل محاور

بسم الله الرحمن الرحيم




الموضوع مهم جدا فعلا , وانا هحاول اقول كلام لاى بنت ولاى شاب ويحولو يعملو بية


اهم حاجة العلاقة بين الشاب والبنت تكون علانية بين الاسرتين , وطبعا دا مش بيحصل بسبب عادتنا وتقاليدنا ونادر لما يحصل ولو دا حصل هنتجنب مشاكل كتير جدا


الحاجة التانية اثناء الخروج : لازم يكون فية نية كاملة من البنت والشاب انهم مش هيمسكو ايد بعض خالص لان دى مفاتح الحاجات التانية


ميعدش مع حبيبتة كتير وهما خرجين مع بعض


يحولو يتعاملو مع بعض على ان بينهم مصالح مشترك كالعمل والاهتمام بموضوع معين


البنت يجب ان تكون قادرة على ادارة نفسها بشكل كامل اكتر من الشاب


اذا رات البنت ان الشاب يحاول يزيادة العلاقة بشكل غير مرضى , تقوم بتحزيرة واذا لم يهتم الشاب بهذا التحزير تطبق التحزير بالفعل , حتى اذا وصل الامر لانفصال التامة ساعتها الشاب هيشوفها محترمة وهيندم انة بعد عنها وهتعلمة الادب


البنت وهى خارجة مع الشاب متكونش لابسة لبس مثير ,تحاول تبقى جميلة بس جمال باحترام


لو ملقتش حبيبك بينصحك يبقى مش بيحبك وعاوز يشبع منك ومعلشى فى الكلمة هيرميكى

بالنسبة للبنت الى عاشت طول عمرها تنتظر الحب وحظها حبت واحد صايع تبعد عنة وتحمد ربنا على النعمة الى كانت فيها

وفى النهاية ...

الشاب والشابة الى كل همهم فى الحياة انهم كل منهم يالاقى الحب اعرفو انهم مش هيحبو مهما حصل لان اول ميكلمو حد هيفتكر ان دا الشخص الى منتظرة من سنين

خلى قلبكم طاهر لكى يبقى الحب

بصراحة موضوع جميل جدا وجرئ جدا وانا استغربت لما شوفت الموضوع دا وبالجرئة دى

كلآم مفيش بعده بجد


اهم حاجة العلاقة بين الشاب والبنت تكون علانية بين الاسرتين , وطبعا دا مش بيحصل بسبب عادتنا وتقاليدنا ونادر لما يحصل ولو دا حصل هنتجنب مشاكل كتير جدا
فعلـآ دآ آفضل حل شوفته لحد دلوقتى

ده اللى ممكن يمنع حآجآت كتير آوى ممكن تحصل


الحاجة التانية اثناء الخروج : لازم يكون فية نية كاملة من البنت والشاب انهم مش هيمسكو ايد بعض خالص لان دى مفاتح الحاجات التانية


ميعدش مع حبيبتة كتير وهما خرجين مع بعض
بيتهيآلى كده دآآ هيبقى صعب شوويه عند بعض الناس

لآن ف نآس الحب عندهم هو دآ مقآبلات وقعآد مع بعض ولمسه آيد

لو كل وآحد ووآحده قدروآ يعملو كده يبقى كده مفيش آى مشكله خآآآآآلص


نوورتنى جدآآآ بجد وسعيده بحوآركـ
 

Тнє ℓσѕт คпģℓє

7lεмҭ вεƙყ
رد: لمن يجرؤ فقط ||احاسيس مكبوته|| افضل محاور

ليه كلو بيتحامل ع البنت ماهى انسانه وليها شعور وليها بردو فطرة زي الولاد ربنا خلقها بيها .
معلش نتكلم بصراحه عمرك شوفت بنت طلبت من ولد مثلا انها تعرف ...... ( السؤال المتقال ف التوبيك ) او عمرك شوفت بنت قالت لولد هات بوسة قام انكسف وقالتلوا دانت جوزى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اكيد عند البنت مافيش اغلي من كرامتها ال = الف واحد بيحبها وعاوز يرتبط بيها ومفهمها انو ممكن يعمل اى حاجه ع حساب حبه ليها .

فبلاش تحامل ع البنت اكتر من كده وانتو تعملوا نفسكم مظلومين
يابنتى مش حكاية مضلموين انا بتكلم ف مبدأ الغلط الى ممكن يمنعه البنت

يعنى مفيش بنت بتقول لولد انا عاوزة ............. ويقولها لاء

انا معاكى ان الولد غلطان برده بس السبب الرئيسى البنت

هى الى ممكن تغير تفكير الولد من نحيتها 160 د
 

JAGUAR

لستم المتكلمين
رد: لمن يجرؤ فقط ||احاسيس مكبوته|| افضل محاور

بما ان حضرتك ذكرتى ان الاسئلة الموجودة فى اول تعليق ليست للاجابة و لذلك فالموضوع مفتوح للنقاش .. لذلك احب ان اكتب مفهومى المتواضع عن الحب و العلاقة بين الجنسين .. فى اعتقادى ان ما ذكرتيه حضرتك لا يعنى حب .. قد نقول انه اعجاب او انجذاب الى الطرف الاخر قد يكون بسبب شكله او سلوكه او ... الخ ..

الحب أسمى مفهوم وجده الله وهو أمتع وأرق المشاعر التي تمر بالإنسان ويعد من أكثر التجارب اللذي يترك أثره مدى الحياة وحتى وإن كان وراءه ذكريات مؤلمة. " الحب قد يبدأ بكلمة ولكن لا يموت أبدا بكلمة " " من يحب .. يحب للأبد " هكذا قال الفيلسوف السويسري المعروف جان جاك روسو والأديب المصري المعروف عباس محمود العقاد.

يؤكد بعض الباحثين بأن الحب يبدأ عند الجنين وهو في رحم أمه لذا من الضروريات بعد الولادة وضع الطفل في حضن أمه لأن الإهمال العاطفي قد يؤدي الى حدوث تآكل شديد في الجزء المسئول عن عمر الخلايا في الحامض النووي "dna" .يختلط أحيانا الحب بالغريزة فحب ألطفل لأمه يكون عادة بسبب الغريزة الفطرية للبقاء على الحياة والحصول على الغذاء والأمان، ولهذا يقوم جسمه بإفراز هورمونات وناقلات عصبية ضرورية عندما يلتقي الطفل بأمه .

قد عجز العلماء ومنذ القدم وليومنا هذا من إيجاد معيار معين لقياس الحب ولم يستطيع أي منهم من تحديد مراكز معينة كنقاط مسؤولة عن الحب .. فمثلا بدراسة جسم الأنسان من النواحي التشريحية والوظيفية وبالاعتماد على أدق التقنيات المتوفرة لدينا، يمكننا وبصورة شبه دقيقة من تحديد مراكز لكل الوظائف الحيويه ولكن من العسير جداً تحديد مركز معين وثابت تتحكم بالحب .

هنالك مجموعة من الهورمونات يفرزها الجسم في حالة مرور الأنسان في لحظات سعيدة، من ضمنها لحظة الشعور بالحب ومن أهما الدوپامين ، السيروتونين، ألأدرينالين والنورأدرينالين، الأوكسيتوسين والفاسوبريسين .

يعتقد بعض العلماء بأن الحب يحدث نتيجة لعمليات كيمياوية عند تعرض الحواس المختلفة لإستثارات عصبية، حينها يتم إفراز هورمونات مختلفة، فالجمال الظاهري وحدة لايكفي لإحداث جميع التفاعلات الحيوية اللازمة بل هنالك أمور أخرى مؤثرة كالسلوك والعقل والثقافة و غيرها.

تختلف الإستثارات بإختلاف الجنس ، فهنالك أشياء تثير الرجل وقد تكون غير مؤثر للمرأه، فالبولنديون لهم مثل شائع " الحب يدخل الرجل عبر العينين ويدخل المرأة عبر الأذنين " .

ينتج الدماغ كميات عالية من الدوپامين في حالة الوقوع في الحب وهذا الهورمون يقوم بتنشيط مستقبلات عصبية فيشعر الإنسان بنشاط وسعادة غامرة ، ولكن إفرازه بكميات فائضة قد يدفع إلى الإدمان، فالغدد التي تتنشط عند المدمنين على المخدرات هي الغدد نفسها التي تتنشط أثناء الوقوع في الحب ولهذا قد يصبح الحب إدمانا.

تتحول العلاقة العاطفية عند معظم الأزواج اللذين بحبون بعضهم البعض وبعد مرور فترة معينة إلى مرحلة الأدمان فمن الصعوبة عليهم تحملهم لحالة الفراق، سواء بسبب الموت أو الطلاق، وهذا النوع الإدمان ضروري للحفاظ على دوام الحياة الزوجية.

هنالك وسيط كيميائي آخر يعتمد عليه الدماغ لتنظيم سلوك الإنسان وله دورا كبير في الشعور بالطمأنية النفسيه، أسمه السيروتونين وإذا اضطرب مقداره زيادة أو نقصا أثر ذلك في حياة الفرد وسلوكه الشخصي.

بسبب إزياد إفراز هذا الهورمون، يشعر الإنسان بالإرتباك وعدم القدرة على التركيز وإبتهاج غير طبيعي وفقدان الشعور بالهدوء والطمأنينة وقد يصاب الإنسان بحالة أشبه بالحمى وإرتفاع نبضات القلب وضخط الدم والأرق، وتحدث عادة عندما يلتقي الحبيب بحبيبته.

هناك هورمونان آخران لهم دور مهم عند الشعور بالحب هما الأدرينالين والنورأدرينالين وغالبا ما يصاحب إفرازهما إحمرارا في الوجه وتسارع ضربات القلب وتعرق الجسم .

أما الأوكسيتوسين ويطلق عليه بعض العلماء هورمون الحب أو هرمون الراحة النفسية والبدنية والشعور بالدفأ والأمان فهو وراء الإحساس بالسعادة لدى المحبين، ويشكل مع الدوبامين ثنائي اللذة لدى الحبيبين.

هناك إعتقاذ شائع عند الكثير من شعوب العالم ومنذ القدم ولحد عصرنا الحاضر بأن القلب هو مركز الحب وربما بسبب خفقان القلب عند شعور الانسان بالحب، فالأغريقيون القدامى كانوا يضعون خاتم الزواج بإحدى أصابع اليد اليسرى إعتقادا منهم بإرتباطها بصورة مباشرة بالقلب وسيساعد ذلك على ديمومة الحب ولا تزال هذه العادة مستمرة عندنا وبالرغم من تجاهل معضمنا مصدرها.

هل الحب ليس سوى نتيجة لظاهرة فسيولوجية ( وظيفية ) تحدث نتيجة لإفراز كوكتيل من الهرمونات العصبية والتي تجعلنا نشعر بتلك الخفة والسعادة، أو إنعكاس غريزيي أو وربما محاولة غير إرادية لكسب ود الآخرين وتجنب مخاطرهم ؟

قد يكون الحب شي مبهم التفسير خلقه الله مع خلقه للإنسان ليسود العدالة في الأرض أو لأسباب قد لا يستطيع العقل البشري من إيجاد تفسير معين له.

جميع الأديان إساسها الحب وجميع الفلاسفه يسعون لخلق الحب وقد يختلف أساليبهم وطريقة طرح أفكارهم .ألفيلسوف اليونانيا فلاطون واللذي عاش بين ٣٤٦-٤٢٨ ق.م ، ألف كتابا بعنوان "المدينة الفاضلة " واللذي كتبه على لسان إستاذه وناقش فيه كيفية بناء دولة العدالة ونشر الحب بين الجميع، كان يظن بأن الأنسان لا يميل بطبعه للعدالة وينبغي على الدولة أن تعلم أفراد الشعب حب العدالة وتنعكس ذلك بالإيجاب على حياة المواطنين وحبهم لبعضهم البعض، فحب إفلاطون لإستاذه سقراط واللذي أعدم ظلما كان السبب الاساسي وراء حلمه بتلك المدينة الفاضله والتي يكون أهلها متحابين ولا يوجد أي ضغائن بينهم ويعيشون كالنفس الواحده.

هناك عشر وصايا لزرادشت ومن ضمن تلك الوصايا إحترام الناس وعدم الاعتداء على الآخرين والرأفة بالضعيف، واحترام العلاقات بين القبائل والاقوام الجارة ، هذه الوصايا تعني في جوهرها الدعوة لحب الاخرين .

ايضا لبوذا قول معروف ولاحاجة لتوضيحه " لاتتوقف الكراهية بالكراهيه، ولكن يوقفها الحب " ألديانات السماويه جميعها جاءت لتهذيب النفس البشرية ولكي يحب الأنسان أخيه الانسان ويحافظ على حبه لله، وعليه بيان هذا الحب بالعبادات بمختلف أنواعها .

الكثيرون وعلى مدى العصور إتخذوا من هذه الكلمة وسيلة لشهرتهم ويتداول الناس قصصهم كقيس وليلى وعنتر وعبله، وروميو وجوليت وغيرهم، ولانعرف بالضبط صحة تلك القصص، أحقا قصص حقيقيه أم مجرد ضرب من الخيال يتداولها الأجيال وكل جيل يضيف عليها بعض الشئ ليناسب زمانهم.

تغنى الكثيرون من الشعراء والمطربين بالحب وكتب مشاهيرالأدباء قصص مثيرة عن الحب، ألكثيرون تأثروا بكلامهم، وربما اساء قسم منهم فهمهم وتسبب لهم مالا يحصى من آلمشاكل وقد ادى بحياة الكثيريين وخاصة الشباب منهم.

هناك حب يبدأ صغيرا وينموا بمرور الزمن أو بالعكس ، وهناك من يريد أن يحب ولكنه يفتقد للوسيلة اللازمه لإظهاره فيعبر عنه بصورة قد ينزعج منها الطرف الاخر ويكون هذا الحب عامل هجر بدل عامل وفاق ، فمن الضرورة أن يعترف الإنسان بحبه بصورة صحيحة ولا معنى للحياة من غير الحب ولكن الحب بحاجة إلى مقومات خاصة لكى يدوم .

هناك أناس يحبون بجنون، يعبرون عن حبهم بإساليب مزعجة كالغيرة والعتابات المتكرره وينتظرون من المقابل أن يبادلهم الحب وبنفس القوة والا قد ينالون منهم نكدا، فتتحول حياتهم المشتركة إلى سجن وجحيم قد لا تطاق تحملها.

هناك أناس آخرون يتلذذون بإقاع الأذى كتعبيرهم عن حبهم فبمجرد معرفتهم بحقيقة حب الطرف الاخر لهم ، يبادرون بإيذائهم بشتى الطرق ومنها الجسدية " من حبك لاشاك " أي من حبك قد يؤذيك كتعبير عن الحب ، هؤلاء الناس بالطبع يعانون من مرض نفسي يسمى بالساديه وبحاجة لعلاج ولكن للأسف لا من أحد منهم يعترف بأنه مريض وغالبا ماتتستر شركاء حياتهم على أفعالهم العدوانية خشية منهم.

قد يكون لبعض الناس ظاهرة حب التملك فيتلذذون بتحويل حبيبهم إلى جزء من ممتلكاتهم ويوجد بين هذه المجموعة أناس أغنياء قد يعتبرون زوجاتهم كإكسسوار تكميلي لأثاث قصورهم الفخمه، ربما كان الملك البابلي واحد من هؤلاء المحبين واللذي جعل زوجته الجميلة حبيسة الجنائن المعلقة، فجميع المؤرخين وعبر التاريخ يفسرون هذا العمل كتعبير عن الحب ولكن بنتصور بعض الباحثين بأنها كانت مجرد كقفص ذهبي لعندليب محبوس.

هناك حب حلم به أفلاطون ويسمى بالحب الأفلاطوني وفي مفهومه المعاصر هو حالة عاطفة أو حب غير مرتبطة بشهوة أو ممارسة جنسية ومثال هذا الحب الصداقة القوية التي قد تقوم بين شخصين ولاتخضع لأي مفهوم جنسي بينهما.

هناك الكثير من اللآباء قد يبالغون بحبهم لأولادهم ولا يحترمون خصوصياتهم ، وكم من حالات طلاق حدثت وتحدث يوميا وخاصة في الدول النامية بسبب هذا النوع من الحب .

قد يوجد دوما أسبابا كامنه وراء جميع أنواع الحب بعضها من الممكن فهمها بصورة منطقية وبعضها الاخر مبهمة وغيرقابلة للتفسير، من أهمها غريزة الحفاظ على النسل والشهوة وحب الذات والتملك وبالاضافة إلى خشية الانسان من فقدان ماقد يؤثر على كيانه أو مستقبله أو آخرته .

اريد ان اقول ... ان الحب مصطلح سهل التلفظ ومعقد التفسير وله من الأسباب الكامنة الفكرية والكيماوية والغريزية قد لا نستطيع فهمه بصورة دقيقة ولكن هناك حقيقة ثابتة يجب معرفتها باننا الوحيدون القادرون بالتحكم بالحب وبمشاعرنا وليس لأحد القدرة على فرضه علينا، ومهما كان لهذا الانسان تأثير ،وحتى إن قبلنا بهن مكرهين فمن الصعب إيجاد الوسيلة الضرورية لديمومته.

اسف على الاطالة ..
 

ƒâήkôšĥâ

مشرفة عام
رد: لمن يجرؤ فقط ||احاسيس مكبوته|| افضل محاور

بما ان حضرتك ذكرتى ان الاسئلة الموجودة فى اول تعليق ليست للاجابة و لذلك فالموضوع مفتوح للنقاش .. لذلك احب ان اكتب مفهومى المتواضع عن الحب و العلاقة بين الجنسين .. فى اعتقادى ان ما ذكرتيه حضرتك لا يعنى حب .. قد نقول انه اعجاب او انجذاب الى الطرف الاخر قد يكون بسبب شكله او سلوكه او ... الخ ..

الحب أسمى مفهوم وجده الله وهو أمتع وأرق المشاعر التي تمر بالإنسان ويعد من أكثر التجارب اللذي يترك أثره مدى الحياة وحتى وإن كان وراءه ذكريات مؤلمة. " الحب قد يبدأ بكلمة ولكن لا يموت أبدا بكلمة " " من يحب .. يحب للأبد " هكذا قال الفيلسوف السويسري المعروف جان جاك روسو والأديب المصري المعروف عباس محمود العقاد.

يؤكد بعض الباحثين بأن الحب يبدأ عند الجنين وهو في رحم أمه لذا من الضروريات بعد الولادة وضع الطفل في حضن أمه لأن الإهمال العاطفي قد يؤدي الى حدوث تآكل شديد في الجزء المسئول عن عمر الخلايا في الحامض النووي "dna" .يختلط أحيانا الحب بالغريزة فحب ألطفل لأمه يكون عادة بسبب الغريزة الفطرية للبقاء على الحياة والحصول على الغذاء والأمان، ولهذا يقوم جسمه بإفراز هورمونات وناقلات عصبية ضرورية عندما يلتقي الطفل بأمه .

قد عجز العلماء ومنذ القدم وليومنا هذا من إيجاد معيار معين لقياس الحب ولم يستطيع أي منهم من تحديد مراكز معينة كنقاط مسؤولة عن الحب .. فمثلا بدراسة جسم الأنسان من النواحي التشريحية والوظيفية وبالاعتماد على أدق التقنيات المتوفرة لدينا، يمكننا وبصورة شبه دقيقة من تحديد مراكز لكل الوظائف الحيويه ولكن من العسير جداً تحديد مركز معين وثابت تتحكم بالحب .

هنالك مجموعة من الهورمونات يفرزها الجسم في حالة مرور الأنسان في لحظات سعيدة، من ضمنها لحظة الشعور بالحب ومن أهما الدوپامين ، السيروتونين، ألأدرينالين والنورأدرينالين، الأوكسيتوسين والفاسوبريسين .

يعتقد بعض العلماء بأن الحب يحدث نتيجة لعمليات كيمياوية عند تعرض الحواس المختلفة لإستثارات عصبية، حينها يتم إفراز هورمونات مختلفة، فالجمال الظاهري وحدة لايكفي لإحداث جميع التفاعلات الحيوية اللازمة بل هنالك أمور أخرى مؤثرة كالسلوك والعقل والثقافة و غيرها.

تختلف الإستثارات بإختلاف الجنس ، فهنالك أشياء تثير الرجل وقد تكون غير مؤثر للمرأه، فالبولنديون لهم مثل شائع " الحب يدخل الرجل عبر العينين ويدخل المرأة عبر الأذنين " .

ينتج الدماغ كميات عالية من الدوپامين في حالة الوقوع في الحب وهذا الهورمون يقوم بتنشيط مستقبلات عصبية فيشعر الإنسان بنشاط وسعادة غامرة ، ولكن إفرازه بكميات فائضة قد يدفع إلى الإدمان، فالغدد التي تتنشط عند المدمنين على المخدرات هي الغدد نفسها التي تتنشط أثناء الوقوع في الحب ولهذا قد يصبح الحب إدمانا.

تتحول العلاقة العاطفية عند معظم الأزواج اللذين بحبون بعضهم البعض وبعد مرور فترة معينة إلى مرحلة الأدمان فمن الصعوبة عليهم تحملهم لحالة الفراق، سواء بسبب الموت أو الطلاق، وهذا النوع الإدمان ضروري للحفاظ على دوام الحياة الزوجية.

هنالك وسيط كيميائي آخر يعتمد عليه الدماغ لتنظيم سلوك الإنسان وله دورا كبير في الشعور بالطمأنية النفسيه، أسمه السيروتونين وإذا اضطرب مقداره زيادة أو نقصا أثر ذلك في حياة الفرد وسلوكه الشخصي.

بسبب إزياد إفراز هذا الهورمون، يشعر الإنسان بالإرتباك وعدم القدرة على التركيز وإبتهاج غير طبيعي وفقدان الشعور بالهدوء والطمأنينة وقد يصاب الإنسان بحالة أشبه بالحمى وإرتفاع نبضات القلب وضخط الدم والأرق، وتحدث عادة عندما يلتقي الحبيب بحبيبته.

هناك هورمونان آخران لهم دور مهم عند الشعور بالحب هما الأدرينالين والنورأدرينالين وغالبا ما يصاحب إفرازهما إحمرارا في الوجه وتسارع ضربات القلب وتعرق الجسم .

أما الأوكسيتوسين ويطلق عليه بعض العلماء هورمون الحب أو هرمون الراحة النفسية والبدنية والشعور بالدفأ والأمان فهو وراء الإحساس بالسعادة لدى المحبين، ويشكل مع الدوبامين ثنائي اللذة لدى الحبيبين.

هناك إعتقاذ شائع عند الكثير من شعوب العالم ومنذ القدم ولحد عصرنا الحاضر بأن القلب هو مركز الحب وربما بسبب خفقان القلب عند شعور الانسان بالحب، فالأغريقيون القدامى كانوا يضعون خاتم الزواج بإحدى أصابع اليد اليسرى إعتقادا منهم بإرتباطها بصورة مباشرة بالقلب وسيساعد ذلك على ديمومة الحب ولا تزال هذه العادة مستمرة عندنا وبالرغم من تجاهل معضمنا مصدرها.

هل الحب ليس سوى نتيجة لظاهرة فسيولوجية ( وظيفية ) تحدث نتيجة لإفراز كوكتيل من الهرمونات العصبية والتي تجعلنا نشعر بتلك الخفة والسعادة، أو إنعكاس غريزيي أو وربما محاولة غير إرادية لكسب ود الآخرين وتجنب مخاطرهم ؟

قد يكون الحب شي مبهم التفسير خلقه الله مع خلقه للإنسان ليسود العدالة في الأرض أو لأسباب قد لا يستطيع العقل البشري من إيجاد تفسير معين له.

جميع الأديان إساسها الحب وجميع الفلاسفه يسعون لخلق الحب وقد يختلف أساليبهم وطريقة طرح أفكارهم .ألفيلسوف اليونانيا فلاطون واللذي عاش بين ٣٤٦-٤٢٨ ق.م ، ألف كتابا بعنوان "المدينة الفاضلة " واللذي كتبه على لسان إستاذه وناقش فيه كيفية بناء دولة العدالة ونشر الحب بين الجميع، كان يظن بأن الأنسان لا يميل بطبعه للعدالة وينبغي على الدولة أن تعلم أفراد الشعب حب العدالة وتنعكس ذلك بالإيجاب على حياة المواطنين وحبهم لبعضهم البعض، فحب إفلاطون لإستاذه سقراط واللذي أعدم ظلما كان السبب الاساسي وراء حلمه بتلك المدينة الفاضله والتي يكون أهلها متحابين ولا يوجد أي ضغائن بينهم ويعيشون كالنفس الواحده.

هناك عشر وصايا لزرادشت ومن ضمن تلك الوصايا إحترام الناس وعدم الاعتداء على الآخرين والرأفة بالضعيف، واحترام العلاقات بين القبائل والاقوام الجارة ، هذه الوصايا تعني في جوهرها الدعوة لحب الاخرين .

ايضا لبوذا قول معروف ولاحاجة لتوضيحه " لاتتوقف الكراهية بالكراهيه، ولكن يوقفها الحب " ألديانات السماويه جميعها جاءت لتهذيب النفس البشرية ولكي يحب الأنسان أخيه الانسان ويحافظ على حبه لله، وعليه بيان هذا الحب بالعبادات بمختلف أنواعها .

الكثيرون وعلى مدى العصور إتخذوا من هذه الكلمة وسيلة لشهرتهم ويتداول الناس قصصهم كقيس وليلى وعنتر وعبله، وروميو وجوليت وغيرهم، ولانعرف بالضبط صحة تلك القصص، أحقا قصص حقيقيه أم مجرد ضرب من الخيال يتداولها الأجيال وكل جيل يضيف عليها بعض الشئ ليناسب زمانهم.

تغنى الكثيرون من الشعراء والمطربين بالحب وكتب مشاهيرالأدباء قصص مثيرة عن الحب، ألكثيرون تأثروا بكلامهم، وربما اساء قسم منهم فهمهم وتسبب لهم مالا يحصى من آلمشاكل وقد ادى بحياة الكثيريين وخاصة الشباب منهم.

هناك حب يبدأ صغيرا وينموا بمرور الزمن أو بالعكس ، وهناك من يريد أن يحب ولكنه يفتقد للوسيلة اللازمه لإظهاره فيعبر عنه بصورة قد ينزعج منها الطرف الاخر ويكون هذا الحب عامل هجر بدل عامل وفاق ، فمن الضرورة أن يعترف الإنسان بحبه بصورة صحيحة ولا معنى للحياة من غير الحب ولكن الحب بحاجة إلى مقومات خاصة لكى يدوم .

هناك أناس يحبون بجنون، يعبرون عن حبهم بإساليب مزعجة كالغيرة والعتابات المتكرره وينتظرون من المقابل أن يبادلهم الحب وبنفس القوة والا قد ينالون منهم نكدا، فتتحول حياتهم المشتركة إلى سجن وجحيم قد لا تطاق تحملها.

هناك أناس آخرون يتلذذون بإقاع الأذى كتعبيرهم عن حبهم فبمجرد معرفتهم بحقيقة حب الطرف الاخر لهم ، يبادرون بإيذائهم بشتى الطرق ومنها الجسدية " من حبك لاشاك " أي من حبك قد يؤذيك كتعبير عن الحب ، هؤلاء الناس بالطبع يعانون من مرض نفسي يسمى بالساديه وبحاجة لعلاج ولكن للأسف لا من أحد منهم يعترف بأنه مريض وغالبا ماتتستر شركاء حياتهم على أفعالهم العدوانية خشية منهم.

قد يكون لبعض الناس ظاهرة حب التملك فيتلذذون بتحويل حبيبهم إلى جزء من ممتلكاتهم ويوجد بين هذه المجموعة أناس أغنياء قد يعتبرون زوجاتهم كإكسسوار تكميلي لأثاث قصورهم الفخمه، ربما كان الملك البابلي واحد من هؤلاء المحبين واللذي جعل زوجته الجميلة حبيسة الجنائن المعلقة، فجميع المؤرخين وعبر التاريخ يفسرون هذا العمل كتعبير عن الحب ولكن بنتصور بعض الباحثين بأنها كانت مجرد كقفص ذهبي لعندليب محبوس.

هناك حب حلم به أفلاطون ويسمى بالحب الأفلاطوني وفي مفهومه المعاصر هو حالة عاطفة أو حب غير مرتبطة بشهوة أو ممارسة جنسية ومثال هذا الحب الصداقة القوية التي قد تقوم بين شخصين ولاتخضع لأي مفهوم جنسي بينهما.

هناك الكثير من اللآباء قد يبالغون بحبهم لأولادهم ولا يحترمون خصوصياتهم ، وكم من حالات طلاق حدثت وتحدث يوميا وخاصة في الدول النامية بسبب هذا النوع من الحب .

قد يوجد دوما أسبابا كامنه وراء جميع أنواع الحب بعضها من الممكن فهمها بصورة منطقية وبعضها الاخر مبهمة وغيرقابلة للتفسير، من أهمها غريزة الحفاظ على النسل والشهوة وحب الذات والتملك وبالاضافة إلى خشية الانسان من فقدان ماقد يؤثر على كيانه أو مستقبله أو آخرته .

اريد ان اقول ... ان الحب مصطلح سهل التلفظ ومعقد التفسير وله من الأسباب الكامنة الفكرية والكيماوية والغريزية قد لا نستطيع فهمه بصورة دقيقة ولكن هناك حقيقة ثابتة يجب معرفتها باننا الوحيدون القادرون بالتحكم بالحب وبمشاعرنا وليس لأحد القدرة على فرضه علينا، ومهما كان لهذا الانسان تأثير ،وحتى إن قبلنا بهن مكرهين فمن الصعب إيجاد الوسيلة الضرورية لديمومته.

اسف على الاطالة ..

لـآ ولـآ يهمكـ لو كآنت الـآطآآله مفيدهـ فآهلـآ بهآآآ

طبعآآ آنت شملت كل حآآجه عن الحب بآنوآعه وآسبآبه وبآثبآتآت علميه كمان

وآنآ عن نفسى عرفت معلومآت كتيرهـ منك ,, بشكركـ ع المعلومآت المفيده دى


فى اعتقادى ان ما ذكرتيه حضرتك لا يعنى حب .
ف موضوعنآ دهـ بننآقش مشكله وسلوكيآت وآنآ آتكلمت ف موضوعى آنهآ بتتدرج تحت مسمى الحب

ولكن مش بناقش مشكله الحب نفسها لـآن الحب مش مشكله خآآآلص

لكن بننآقش الحآجآت اللى ممكن تحصل باستخدىم المسمى دهـ


نووورتنآآ جدآآ
 

_^ew3a^_

New Member
رد: لمن يجرؤ فقط ||احاسيس مكبوته|| افضل محاور

كلآم مفيش بعده بجد




فعلـآ دآ آفضل حل شوفته لحد دلوقتى

ده اللى ممكن يمنع حآجآت كتير آوى ممكن تحصل




بيتهيآلى كده دآآ هيبقى صعب شوويه عند بعض الناس

لآن ف نآس الحب عندهم هو دآ مقآبلات وقعآد مع بعض ولمسه آيد

لو كل وآحد ووآحده قدروآ يعملو كده يبقى كده مفيش آى مشكله خآآآآآلص


نوورتنى جدآآآ بجد وسعيده بحوآركـ
ربنا يخليكى .. تشرفنا يا فنكوشة
 
أعلى