يمتصّ القرآن الحزن من القلب كإسفنجة ،

S_e_M_o

ربي كُن مَعي فَالكُل راحل

يمتصّ القرآن الحزن من القلب كإسفنجة ،
ويبدو الخطاب فيه شخصيًا , حميميّا ودافئًا .. و عظيمًا أيضّا !

لا أحد يستطيعُ أن يربّت على قلبك ,
كما تفعل سورة يوسف

ولا أن يمنحك الطمأنينة الكاملة ,
كما تفعل سورة يس

ولا أن يقول لك بكلمات الله :
[ ما ودّعك ربُّك وما قلى ]
إلا هو ()

إذا قرأت القرآن حزينًا .. كان كضماد !
وإذا قرأته سعيدًا ، ضاعف تلك السعادة =”


يمتصّ (..........) الحزن من القلب كإسفنجة ؟؟؟!!!

هو القرآن , فلا تهجره
 
أعلى