العودة   منتديات نجوم > المنتديات الإسلامية > المنتدي الاسلامي

المنتدي الاسلامي خاص بكل ما يتعلق بديننا الاسلامي من خطب ومحاضرات واناشيد وصور اسلامية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  1 (permalink)  
قديم 2010-01-04
افتراضي نظرة علي سماحة الاسلام مع اهل الكتاب

من الغريب ان يتهم البعض الاسلام بالتعصب و يتهم المسلمين باساءة معاملة اهل الاديان الاخري في البلاد الاسلامية.

بالطبع ليس الهدف من هذه المقالة مهاجمة اخوانناالمسيحيين، فهم اشقاؤنا و يجري في عروقنا دم واحد، و نكن لبعضنا البعض كل الاحترام و التقدير، و لكن المقصود الرد على ادعاءات هؤلاء الذين لم تتح لهم الفرصة لمعرفة حقيقية الاسلام أو هؤلاء الذين سقطوا ضحايا لبعض المتشددين الذين يفترون بالباطل علي الاسلام ، و يزورون الحقائق و المفاهيم الواضحة وضوح نور الشمس، و يضلون الناس بالباطل عبر القنوات الفضائية و مواقع الانترنت.

فمن يتأمل العلاقة بين الاسلام و اهل الكتاب فسيجد انها علاقة مشرقة لها جذور ضاربة في عُمق التاريخ، و كما اخبرتنا المصادر المسيحية فان المسيحيين تعرضوا لأكبر اضطهاد في عهد الإمبراطور الروماني دقلديانوس في الفترة بين 284م – 305م ؛ فدمرت الكنائس، وأحرقت الكتب السماوية والكتب الدينية، وكثر عدد الضحايا من المسيحيين، وكان ذلك أعنف اضطهاد تعرض له المسيحيون. ففي مصر أرخت الكنيسة القبطية تلك الأحداث في ذلك العصر ب "عصر الشهداء 284م"
و منذ فجر الإسلام كانت المنطقة العربية تدين بالمسيحية، و دخل الناس في الاسلام دون اي ضغط او ارهاب، و ليس بسبب الجزية كما يروج البعض، و الدليل علي ذلك هو ان الولاة المسلمين عندما وجدوا أن ميزانية الخلافة ستقل بدخول الناس في الاسلام، في مصر علي سبيل المثال، استمروا فى فرض الجزية على المسلمين الذين يعتنقون الاسلام ايضا. و مع ذلك استمر الناس في اعتناق الاسلام برضاهم، حتي صار المسلمون اغلبية.

و اذا ما قارنا هذا بحال المسلمين و اليهود في اسبانيا بعد سقوط غرناطة و سيطرة الاسبان عليها، فسنجد ان العرب و اليهود الذين كانوا يعيشون مع الاسبان تحت الحكم الاسلامي بحرية و في سلام تام ، فان حالهم بعد سقوط غرناطة عام 1492م و خروج العرب منها تبدل تماما، و ارتكبت الكثير من الأعمال الوحشية ضدهم، فبدأت الحملات التطهيرية و دمرت المنازل ، وتحولت المساجد إلى كنائس، و أجبر المسلمون و اليهود علي اعتناق المسيحية أو مغادرة البلاد، و قد تناول الكاتب جيفري هيث طرد المسيحيين الاسبان للعرب و اليهود من أسبانيا في كتابه " اللهجات الاسلامية و اليهودية في العربية المغربية". 1

و في المقابل، رحبت الدولة العثمانية المسلمة باليهود المضطهدين في الغرب المسيحي، و سمحت لهم بالعيش تحت كنفها وكفلت لهم حرية ممارسة شعائرهم الدينية وأقامت لهم أماكن العبادة اليهودية في مدينة اسطنبول ، تلك الاماكن التي ما تزال شاهدا علي تسامح المسلمين2. فاليهود لم يجدوا ملجأ بعيدا عن اضطهاد الكنيسة في اوروبا سوي في بلاد الاسلام . و قد فر جزء آخر من يهود الاندلس الي المغرب العربي، و هذا أكبر دليل علي تسامح المسلمين و حسن معاملتهم لاهل الكتاب.

وفي قصة عمر بن الخطاب و المصري القبطي مثال علي عدالة الاسلام فعندما حدث سباق للخيل بين ابن عمرو بن العاص وشاب قبطي وكسب السباق القبطي و ضرب ابن عمرو بن العاص القبطي وقال أتسبق ابن الأكرمين. لم يقبل القبطي بالاهانة و خرج من مصر إلي المدينة المنورة يشكو إلي خليفة المسلمين، الذي طلب علي الفور احضار ابن عمرو بن العاص اليه، واعطي عمر بن الخطاب للقبطي السوط و قال له اضرب ابن الاكرمين.

و هناكقصة اخري لامير المؤمنين عمر بن عبد العزيز عندما اشتكى له مسيحيو دمشق منالخليفة السابق الوليد بن عبد الملك الذي هدم جزءا كبيرا من كنيسة "يوحنا" ليقيمعليها مسجدا فاصدر امره، علي الفور، بهدم الجزء من المسجد الذي تمبناؤه علي ارض الكنيسه، الا ان علماء المسلمين اتفقوا مع قادة الكنيسةليتنازلوا عن الجزء الماخوذ من كنيستهم وابلغوا الخليفة عمر بن عبد العزيزبذلك . نعم انها السماحة والمحبة التي ربطت بين المسلمين و المسيحيين علي مر العصور.

و يقول المناضل الهندي غاندي عن رسولنا الكريم محمد صلي الله عليه وسلم في حوار لصحيفة "ينج إنديا: " أردت أن أعرفصفات الرجل الذي يملك بدون نزاع قلوب ملايين البشر، لقد أصبحت مقتنعاً كلالاقتناع أن السيف لم يكن الوسيلة التي من خلالها اكتسب الإسلام مكانته،بل كان ذلك من خلال بساطة الرسول محمد صلي الله عليه وسلم ،مع دقته وصدقه في الوعود،وتفانيه وإخلاصه لأصدقائه وأتباعه، وشجاعته مع ثقته المطلقة في ربه وفيرسالته. هذه الصفات هي التي مهدت الطريق، وتخطت المصاعب وليس السيف". و قد أوصي رسولنا الكريم بحسن معاملة النصاري فقال – صلي الله عليه و سلم: ( استوصوا بالقبط خيراً، فإن لكم منهم نسباً وصهراً ). ، وقال: (من آذى ذمياً، كنت خصمه يوم القيامة) .

و علينا ان لا نغفل عن ان اهل الاديان و المذاهب المختلفة في الغرب لم يتمتعوا بالحريات الدينية الا منذ فترة قصيرة جدا مقارنة بالحريات التي كفلها الاسلام لهم في كنف المسلمين ، و يكفينا ان نتأمل تاريخ الحضارة العربية الإسلامية فيالعصور الوسطىوتاريخ أوروبا في عصورها المظلمة؛ فكلنا يعلم ماذا حدث لعلماء اوروبا و مفكريها في هذه الفترة السوداء؛ أمثال العالمكوبرنيكوس و العالم الفلكيجاليليو. و لم تتوقف الجرائم البشعة عند ذلك الحد بل تمت لاحقا ابادة الهنود الحمر لآنهم جند الشيطان وغير موجودين فى الكتاب المقدس.

و في العصر الحديث فاننا نجد ان المذابح التي ارتكبت بحق المسلمين لا تحصي و لا تعد و تحتاج إلى مجلـــدات لإحصائها، هذه المجازر لا يمكن ان يغفلها التاريح و ستظل شاهدا علي الجرائم التي ارتكبت بحق المسلمين؛ مذبحة سيبيرنيتسا ، المذابح ضد المسلمين الالبان في كوسوفو ، مذبحة 20 يناير في اذربيجان عام 1990 علي ايدي الجيش السوفيتي ، و مذابح ناجورنو قراباخ علي ايدي الارمن، و مذابح الشيشان علي ايدي الروس، الابادة المستمرة للاويغور في الصين، ناهيك عن مذابح الروس ضد المسلمين في اسيا الوسطي و في القوقاز و تتارستان و بشكوردستان، و مذابح الصرب ضد المسلمين في البلقان، و مذابح الايطاليين للليبين و مذابح الجزائريين عل ايدي الفرنسيين و الاندونيسيين علي ايد الهولنديين . و بالطبع المذابح الاسرائيلية المتواصلة ضد الفلسطينيين في الاراضي المغتصبة.

و في الوقت الراهن نجد ان هناك تصعيد حاد في الهجمات العنصرية ضد المسلمين و مقدساتهم بعض الدول التي تتشدف بالحرية و حقوق الانسان ، فحظر للمآذن، و تصعيد اعلامي ، مصحوب بتفرقة عنصرية ضد المسلمين. ففي روسيا علي سبيل، يذبح المسلمون في الطرقات علي ايدي حالقي الرؤوس دون ان يجدوا من يغيثهم ، فهل يحدث هذا في بلاد المسلمين؟ يقول الروس و الاوروبيون المقيمون في الدول العربية و الاسلامية انهم يعيشون في أمن و طمأنينة في البلاد الاسلامية ، و يُعاملون معاملة حسنة من المسلمين بينما لا يجد المسلمون نفس الشئ في تلك البلاد.

التاريخ الاسلامي منذ فجره الى الآن زاخر بالتسامحالاسلامي ، و لننظر الى اخلاق المسلمين في الحروب وكيف اوصى الرسول محمدصلى الله عليه وسلم بعدم قتل الاطفال و الشيوخ و النساء و عدم هدم دور العبادة وكيف يتعامل المسلمون مع الأسير، و انظر الي بقر بطون الحواملفي البوسنة و الهرسك و في ناجورنوكرابخ والى غير ذلك من الوحشية في عصر المنظمات الدولية و احترام حقوق الانسان.

لذلك انه لمن العبث اتهام المسلمين باساءة معاملة الاخرين. و على العالم أن يستفيد من سمات الحضارة الإسلامية الإنسانية فى تعايشها مع الأديان، و علينا ان نركز على الحوار البناء والهادف بين الأديان و العمل على التقارب لإسعاد البشرية بدلا من كيل الاتهامات للاسلام و المسلمين.
رد مع اقتباس
  2 (permalink)  
قديم 2012-01-21
روحي معك روحي معك غير متواجد حالياً
:: كبار الشخصيات ::
افتراضي

شكرا ع الخبر
__________________


النفوس القوية .. لا تعرف اليأس


من السهل أن تحب الناس ولكن من الصعب


أن تجبر الناس على حبك







منورة التوقيع ملكة الثلج :11:

منورة صعب الفراق:4:
رد مع اقتباس
  3 (permalink)  
قديم 2012-02-11
افتراضي

منورنى اخى


........................
رد مع اقتباس
  4 (permalink)  
قديم 2012-02-12
افتراضي

رد مع اقتباس
  5 (permalink)  
قديم 2012-02-12
روحي معك روحي معك غير متواجد حالياً
:: كبار الشخصيات ::
افتراضي

جزاكى الله خير
__________________


النفوس القوية .. لا تعرف اليأس


من السهل أن تحب الناس ولكن من الصعب


أن تجبر الناس على حبك







منورة التوقيع ملكة الثلج :11:

منورة صعب الفراق:4:
رد مع اقتباس
  6 (permalink)  
قديم 2012-02-24
افتراضي

منورنى اخوانى الاعزاء
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مع, الاسلام, الكتاب, اهل, سماحة, على, نظرة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كارول سماحة تفتتح مهرجان أصوات نسائية ONLY NOUR منتدي اخبار الفنانين والمطربين والمشاهير 4 2012-07-11 08:10 AM
الكتاب المميز "صحيح القصص النبوى"للدكتور عمر بن سليمان الاشقر kotomotiv المنتدي الاسلامي 1 2012-05-05 12:28 PM
حوار بين الكتاب والتلفاز روحي معك المنتدى العام 0 2012-03-06 09:02 PM


الساعة الآن 06:49 AM

روابط هامة
All Rights Reserved to Nogooom.com - Designed By

اخلاء مسئولية

 يخلى موقع نجوووم | منتدي نجووم مسئوليته عن اى مواضيع او مشاركات تندرج داخل الموقع ويحثكم على التواصل معنا ان كانت هناك اى فقرة ( موضوع - او مشاركة ) تتضمن اى انتهاك لحقوق الملكية الفكرية او الادبية لاى جهة - يقع عليها اى ضرر من اى شكل نتيجة استخدام الموقع بالتواصل معنا من خلال البريد الالكترونى التالى admin@nogooom.com .وسيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة من مسح او تعديل هذه الفقرة ( موضوع او مشاركة ).

  جميع المشاركات المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأى الموقع او ادارته وانما تعبر فقط عن راى كاتبها ويتحمل وحده فقط مسئوليتها تجاه اى جهة اخرى .

 إن مشرفي وإداريي منتدي نجوووم بالرغم من محاولتهم منع جميع المشاركات المخالفة، فإنه ليس بإمكانهم استعراض جميع المشاركات. وجميع المواضيع تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية ( جنائية - قانونية ) عن مضامين المشاركات وان وجدت اى مخالفات على الجهة المتضررة التواصل مع ادارة الموقع لمسح او تعديل هذه المخالفات عن طريق البريد الالكترونى التالى admin@nogooom.com


Search Engine Friendly URLs by vBSEO