العودة   منتديات نجوم > المنتديات الإسلامية > المنتدي الاسلامي

المنتدي الاسلامي خاص بكل ما يتعلق بديننا الاسلامي من خطب ومحاضرات واناشيد وصور اسلامية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  1 (permalink)  
قديم 2010-09-17
ELGENERALL ELGENERALL غير متواجد حالياً
عضو
ღ حبيبة رسول الله ღ

عذرا حبيبة رسول الله


فداك ابى وامى ونفسى والناس أجمعين
.
حبيبة رسول الله
..


من هي؟


هي السيدة عائشة بنت أبي بكر الصديق عبد الله بن عثمان
الصديقة بنت الصديق وأم المؤمنين ، وأمها أم رومان بنت عامر
بن عويمر الكِنانية ، ولدت في الإسلام، بعد البعثة النبوية بأربع
أو خمس سنوات .



زواجها المبارك


كان هذا الزواج المبارك غاية التكريم للصديق لإيثاره وإدناؤه إليه
وإنزال ابنته أكرم المنازل في بيت النبوة .
وقد رآها النبي صلى الله عليه وسلم في المنام قبل زواجه بها ، ففي
الحديث عنها رضي الله عنها قالت :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( رأيتك في المنام ثلاث ليال ، جاء بك الملك في سرقة من حرير فيقول :
هذه امرأتك فأكشف عن وجهك فإذا أنت فيه ، فأقول :
إن يك هذا من عند الله يُمضه )
خطبها النبي عليه الصلاة والسلام وهي بنت ست سنين وتزوجها
وهي بنت تسع وكان ذلك في السنة الثانية للهجرة وعندما توفي كان
عمرها ثمانية عشر عاما ..
قالت رضي الله عنها :
( تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم لست سنين ، وبنى بي
وأنا بنت تسع سنين )
وكانت رضي الله عنها في تلك السن التي يكون فيه الإنسان أفرغ بالا
وأشد استعدادا لتلقي العلم.



حب النبي لها


كان حب الرسول صلى الله عليه وسلم لأم المؤمنين عائشة رضي الله
عنها امتدادا طبيعيا لحبه لأبيها رضي الله عنهما.
فكان لها رضي الله عنها منزلة خاصة في قلب رسول الله ، وكان يُظهر
ذلك الحب ، ولا يخفيه ، قال عمرو بن العاص رضي الله عنه
سألت النبي صلى الله عليه وسلم يوما :
يا رسول الله من أحب الناس إليك ؟
قال : عائشة
قلت : من الرجال
قال :أبوها
قلت : ثم من ؟
قال : ثم عمر بن الخطاب … فعد رجالا )
وقالت السيدة عائشة رضي الله عنها لرسول الله صلى الله عليه وسلم :
( يا رسول الله ، كيف حبك لي ؟
قال صلى الله عليه وسلم : كعقد الحبل
فكانت تقول له : كيف العُقدة يا رسول الله ؟
يقول : هي على حالها )
ومما يدل على محبته لها أن الناس كانوا عندما يهدون النبي صلى الله
عليه وسلم شيئا كانوا يفعلون ذلك ويتعمدون أن يكون النبي عند عائشة
رضي الله عنها ، فعن هشام عن أبيه قال :
كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة قالت عائشة :
فاجتمع صواحبي إلى أم سلمة فقلن يا أم سلمة والله إن الناس يتحرون
بهداياهم يوم عائشة وإنا نريد الخير كما تريده عائشة فمري رسول الله
صلى الله عليه وسلم أن يأمر الناس أن يهدوا إليه حيث ما كان أو حيث
ما دار قالت فذكرت ذلك أم سلمة للنبي صلى الله عليه وسلم قالت
فأعرض
عني فلما عاد إلي ذكرت له ذاك فأعرض عني فلما كان في الثالثة ذكرت
له فقال :
( يا أم سلمة لا تؤذيني في عائشة فإنه والله ما نزل علي الوحي وأنا في
لحاف امرأة منكن غيرها )
وعن عائشة رضي الله عنها قالت :
( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم فيعدل ويقول :
اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك ولا أملك )
قال أبو داود : يعني القلب

وعن عائشة رضي الله عنها قالت :
( خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره وأنا جارية
لم أحمل اللحم ولم أبدن فقال للناس تقدموا فتقدموا ثم قال لي :
تعالي حتى أسابقك
فسابقته فسبقته فسكت عني حتى إذا حملت اللحم وبدنت ونسيت خرجت
معه في بعض أسفاره فقال للناس :
تقدموا
فتقدموا ثم قال :
تعالي حتى أسابقك
فسابقته فسبقني فجعل يضحك وهو يقول :
هذه بتلك )
وكان صلى الله عليه وسلم يداعبها ، فعنها رضي الله عنها قالت :
( والله لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم على باب حجرتي
والحبشة يلعبون بالحراب ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يسترني
بردائه لأنظر إلى لعبهم من بين أذنه وعاتقه ، ثم يقوم من أجلي حتى
أكون أنا التي أنصرف )
وعن أبي إسحق عن عمرو بن غالب أن رجلا نال من عائشة عند عمار
بن ياسر رضي الله عنهما فقال :
( أغرب مقبوحا منبوحا أتؤذي حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم )
ومن فضلها ومكانتها وحب الرسول لها أنه كان يتحرى يومها وقبل
وفاته بأيام وعندما بدأ الوجع يشتد عليه وكان في بيت السيده ميمونه
قال : ( اجمعوا زوجاتي )
فجمعت الزوجات ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم :
( أتأذنون لي أن أمرض في بيت عائشة ؟ )
فقلن : أذنا لك يا رسول الله
فأراد أن يقوم فما استطاع فجاء علي بن أبي طالب والفضل بن العباس
فحملا النبي وخرجوا به من حجرة السيدة ميمونه إلي حجرة السيدة
عائشة .
وعن عائشة رضي الله عنها قالت :
( دخل عبد الرحمن بن أبي بكر ومعه سواك يستن به فنظر إليه رسول الله
صلى الله عليه وسلم فقلت له أعطني هذا السواك يا عبد الرحمن فأعطانيه
فقصمته ثم مضغته فأعطيته رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستن به وهو
مستند إلى صدري )
و ورد أيضا أنها قالت في ذلك :
( كان آخر شئ دخل جوف النبي صلى الله عليه وسلم هو ريقي ، فكان
من فضل الله علي أن جمع بين ريقي وريق النبي قبل أن يموت )
وقالت رضي الله عنها في فضلها :
( فضلت على نساء الرسول بعشر ولا فخر:
كنت أحب نسائه إليه، وكان أبي أحب رجاله إليه، وتزوجني لسبع وبنى
بي لتسع ( أي دخل بي )، ونزل عذري من السماء ( المقصود حادثة الإفك )



واستأذن النبي صلى الله عليه وسلم نساءه في مرضه قائلا :
إني لا أقوى على التردد عليكن ، فأذن لي أن أبقى عند بعضكن
فقالت أم سلمة : قد عرفنا من تريد، تريد عائشة، قد أذنا لك
وكان آخر زاده في الدنيا ريقي، فقد استاك بسواكي، وقبض بين حجري
و نحري، ودفن في بيتي )


فضائلها
من فضائلها أنه صلى الله عليه وسلم لم يتزوج من النساء بكرا غيرها
وكانت تفخر بذلك ، قالت رضي الله عنها :
( يا رسول الله أرأيت لو نزلت واديا وفيه شجرة قد أُكِل منها ووجدت شجرا
لم يؤكل منها ، في أيها كنت ترتع بعيرك ؟
قال : في التي لم يرتع منها
تعني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتزوج بكرا غيرها )
ومن فضل السيدة عائشة رضي الله عنها ما دل عليه حديث رسول الله
صلى الله عليه وسلم :
( كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا ثلاث ، مريم بنت عمران
وآسية امرأة فرعون وخديجة بنت خويلد ، وفضل عائشة على النساء
كفضل الثريد على سائر الطعام
ومن فضلها رضي الله عنها أنها كانت السبب في نزول بعض آيات القرآن
و من ذلك آية التيمم ، قالت رضي الله عنها :
( خرجنا مع النبى صلى الله عليه وسلم فى بعض أسفاره حتى إذا فوتنا
بالبيداء أو بذات الجيش انقطع عقد لي قالت فأقام رسول صلى الله عليه
وسلم على إلتماسه وأقام الناس وليس معهم ماء فأتى الناس أبو بكر
الصديق وقالوا :
ألا ترى ماذا صنعت عائشة أقامت برسول الله صلى الله عليه وسلم والناس
وليـسوا على ماء وليس معهم ماء فجاء أبو بكر ورسولالله صلى الله عليه
وسلم واضع رأسه على فخدي قد نام فقال :
حبستِ رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس وليسوا على ما ماء وليس
معهم ماء فقالت :
فعاتبنى أبى بكر وقال ما شاء الله أن يقول وجعل يطعني بيده فى
خاصرى قالت : فلا يمنعنى من التحرك إلا مكان رسول الله صلى الله عليه
وسلم على فخدي ..
وقولها أبو بكر وليس أبى لأنها كانت واجسة وهى تتكلم.
فنزلت آية التيمم ، فقال أسيد بن حضير :
( جزاكِ الله خيراً ، فوالله ما نزل بك أمر قط إلا جعل الله لكِ منه مخرجاً
وجعل للمسلمين فيه بركة )
علمها
تُعد السيدة عائشة رضي الله عنها من أكبر النساء في العالم فقهاً وعلماً
فقد أحيطت بعلم كل ما يتصل بالدين من قرآن وحديث وتفسير وفقه.
وقد كان مقام السيدة عائشة رضي الله عنهم بين المسلمين مقام الأستاذ
من تلاميذه ، حيث أنها إذا سمعت من علماء المسلمين والصحابة روايات
ليست على وجهها الصحيح ، تقوم بالتصحيح لهم وتبين ما خفي عليهم
فاشتهر ذلك عنها ، وأصبح كل من يشك في رواية أتاها سائلا.
قال أبو موسى الأشعري رضي الله عنه :
( ما أشكل علينا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث قط
فسألنا عائشة إلا وجدنا عندها منه علما )
وكانت رضي الله عنها أفصح أهل زمانها وأحفظهم للحديث روى عنها
الرواة من الرجال والنساء ، وقد روت عن الرسول الكريم صلى الله عليه
وسلم علما كثيرا، وقد بلغ مسند عائشة رضي الله عنها ألفين ومئتين
وعشرة أحاديث.
وكان مسروق إذا روى عنها يقول :
( حدثتني الصديقة بنت الصديق البريئة المبرأة )
قال الإمام الزُهري
لو جُمع علم عائشة إلى علم جميع أمهات المؤمنين، وعلم جميع النساء
لكان علم عائشة أفضل .
ويقول عطاء بن أبي رباح :
كانت عائشة أفقه الناس، وأعلم الناس، وأحسن الناس رأيا في العامة.
كما كما أن عروة بن الزبير قال فيها :
( ما رأيت أعلم بفقه ولا طب ولا شعر من عائشة )
وأيضا قال فيها أبو عمر بن عبدالبر:
( أن عائشة كانت وحيدة بعصرها في ثلاثة علوم علم الفقه وعلم الطب
وعلم الشعر ).
وكان عروة يقول للسيدة عائشة رضي الله عنها :
( يا أمتاه لا أعجب من فقهك ؟
أقول زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم وابنة أبي بكر
ولا أعجب من علمك بالشعر وأيام العرب ، أقول بنية أبي بكر
- وكان أعلم الناس -
ولكن أعجب من علمك بالطب فكيف هو ؟ ومن أين هو ؟ وما هو ؟
قال : فضربت على منكبي ثم قالت :
أي عُرية - تصغير عروة وكانت خالته -
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يسقم في آخر عمره
فكانت تقدم عليه الوفود من كل وجه فتنعت له فكنت أعالجه
فمن ثم )




حادثة الإفك



ابتليت رضي الله عنها بحادث الإفك الذي اتهمت فيه بعرضها من قبل
المنافقين ، وكان بلاءً عظيماً لها ولزوجها ، وأهلها ،عاش فيه البيت
النبوي شهراً كاملاً في جو الشائعة المغرضة والحزن يخيم على الناس
حتى فرجه الله بإنزال براءتها من السماء قرآناً يتلى إلى يوم الدين ..
وحديث الإفك الذي رميت به أم المؤمنين الصديقة بنت الصديق ما هو
إلا حلقة من حلقات التآمر على الدعوة، ومحاولة تشويه رموزها
ذلك لأن العدو يعلم أن هذا الدين يقوم على المثال والنموذج والقدوة
لذلك كان حديث الإفك خطير في مضمونه ومحتواه
فمضمونه :
العداء للإسلام والمسلمين
و محتواه :
قذف عرض النبي صلى الله عليه وسلم وإشاعة مقالة السوء
في أهله الأطهار
و أغراضه :
إكراه الرسول صلى الله عليه وسلم والمهاجرين على الخروج من المدينة
وأهدافه :
إزالة آثار الإسلام والإيمان من قلوب الأنصار
وهذه رواية أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها لقصة حادثة الإفك
قالت رضي الله عنها :
( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يخرج سفرا أقرع بين
أزواجه فأيتهن خرج سهمها خرج بها معه، فأقرع بيننا في غزاة غزاها
فخرج سهمي فخرجت معه بعد ما أنزل الحجاب فأنا أحمل في هودج
وأنزل فيه، فسرنا حتى إذا فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوته
تلك وقفل ودنونا من المدينة آذن ليلة بالرحيل فقمت حين آذنوا بالرحيل
فمشيت حتى جاوزت الجيش فلما قضيت شأني أقبلت إلى الرحل فلمست
صدري فإذا عقد لي من جزع أظفار قد انقطع فرجعت فالتمست عقدي
فحبسني ابتغاؤه فأقبل الذين يرحلون لي فاحتملوا هودجي فرحلوه
على بعيري الذي كنت أركب وهم يحسبون أني فيه، وكان النساء إذ ذاك
خفافا لم يثقلن ولم يغشهن اللحم وإنما يأكلن العلقة من الطعام، فلم يستنكر
القوم حين رفعوه ثقل الهودج فاحتملوه وكنت جارية حديثة السن، فبعثوا
الجمل وساروا فوجدت عقدي بعد
ما استمر الجيش فجئت منزلهم وليس فيه أحد فأممت منزلي الذي كنت به
فظننت أنهم سيفقدونني فيرجعون إلي فبينا أنا جالسة غلبتني عيناي
فنمت وكان صفوان بن المعطل السلمي من وراء الجيش فأصبح عند منزلي
فرأى سواد إنسان نائم فأتاني وكان يراني قبل الحجاب فاستيقظت
باسترجاعه حين أناخ راحلته، فوطئ يدها فركبتها فانطلق يقود بي
الراحلة حتى أتينا الجيش بعد ما نزلوا معرسين في نحر الظهيرة فهلك من
هلك وكان الذي تولى الإفك عبد الله بن أبي ابن سلول فقدمنا المدينة
فاشتكيت بها شهراً يفيضون من قول أصحاب الإفك ويريبني في وجعي
أني لا أرى من النبي صلى الله عليه وسلم اللطف الذي كنت أرى منه حين
أمرض وإنما يدخل فيسلم ثم يقول :
( كيف تيكم ) .
لا أشعر بشيء من ذلك حتى نقهت فخرجت أنا وأم مسطح قبل المناصع
متبرزنا لا نخرج إلا ليلا إلى ليل وذلك قبل أن نتخذ الكنف قريبا من بيوتنا
وأمرنا أمر العرب الأول في البرية أو في التنزه فأقبلت أنا وأم مسطح
بنت أبي رهم نمشي فعثرت في مرطها، فقالت :
تعس مسطح
فقلت لها : بئس ما قلت أتسبين رجلا شهد بدرا
فقالت : يا هنتاه ألم تسمعي ما قالوا، فأخبرتني بقول أهل الإفك فازددت
مرضا إلى مرضي، فلما رجعت إلى بيتي دخل علي رسول الله صلى الله
عليه وسلم فسلم فقال ( كيف تيكم ) .
فقلت : ائذن لي إلى أبوي
قالت :
وأنا حينئذ أريد أن أستيقن الخبر من قبلهما، فأذن لي رسول الله صلى
الله عليه وسلم فأتيت أبوي فقلت لأمي :
ما يتحدث به الناس ؟
فقالت : يا بنية هوني على نفسك الشأن فوالله لقلما كانت امرأة قط
وضيئة عند رجل يحبها ولها ضرائر إلا أكثرن عليها .
فقلت : سبحان الله ولقد تحدث الناس بهذا ؟
قالت : فبت الليلة حتى أصبحت لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم، ثم أصبحت
فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب وأسامة ابن زيد
حين استلبث الوحي يستشيرهما في فراق أهله ..
فأما أسامة فأشار عليه بالذي يعلم في نفسه من الود لهم، فقال أسامة :
أهلك يا رسول الله ولا نعلم والله إلا خيراً
وأما علي بن أبي طالب فقال :
يا رسول الله لم يضيق الله عليك والنساء سواها كثير وسل الجارية تصدقك
فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بريرة فقال :
( يا بريرة هل رأيت شيئا يريبك ) .
فقالت بريرة :
لا والذي بعثك بالحق إن رأيت منها أمراً أغمصه عليها أكثر من أنها جارية
حديثة السن تنام عن العجين فتأتي الدواجن فتأكله .
فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم من يومه فاستعذر من عبد الله بن
أبي ابن سلول فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( من يعذرني من رجل بلغني أذاه في أهلي فوالله ما علمت على أهلي إلا
خيراً وقد ذكروا رجلاً ما علمت عليه إلا خيراً وما كان يدخل على أهلي
إلا معي )
فقام سعد بن معاذ فقال :
يا رسول الله أنا والله أعذرك منه إن كان من الأوس ضربنا عنقه وإن كان
من إخواننا من الخزرج أمرتنا ففعلنا فيه أمرك .
فقام سعد ابن عبادة وهو سيد الخزرج وكان قبل ذلك رجلاً صالحاً ولكن
احتملته الحمية فقال :
كذبت لعمر الله لا تقتله ولا تقدر على ذلك .
فقام أسيد بن الحضير فقال :
كذبت لعمر الله، والله لنقتلنه فإنك منافق تجادل عن المنافقين.
فثار الحيان الأوس والخزرج حتى هموا ورسول الله صلى الله عليه وسلم
على المنبر فنزل فخفضهم حتى سكتوا وسكت، وبكيت يومي لا يرقأ لي
دمع ولا أكتحل بنوم فأصبح عندي أبواي قد بكيت ليلتين ويوما حتى
أظن أن البكاء فالق كبدي .
قالت :
فبينا هما جالسان عندي وأنا أبكي إذ استأذنت امرأة من الأنصار فأذنت
لها فجلست تبكي معي فبينما نحن كذلك إذ دخل رسول الله صلى الله عليه
وسلم فجلس ولم يجلس عندي من يوم قيل في ما قيل قبلها وقد مكث شهرا
لا يوحى إليه في شأني شيء، قالت : فتشهد ثم قال :
( يا عائشة فإنه بلغني عنك كذا وكذا فإن كنت بريئة فسيبرئك الله وإن
كنت ألممت بشيء فاستغفري الله وتوبي إليه فإن العبد إذا اعترف بذنبه
ثم تاب تاب الله عليه )
فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالته قلص دمعي حتى ما
أحس منه قطرة وقلت لأبي :
أجب عني رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم
فقلت لأمي :
أجيبي عني رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما قال قالت :
والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم
قالت :
وأنا جارية حديثة السن لا أقرأ كثيراً من القرآن فقلت :
إني والله لقد علمت أنكم سمعتم ما يتحدث به الناس ووقر في أنفسكم
وصدقتم به ولئن قلت لكم إني بريئة والله يعلم إني لبريئة لا تصدقوني
بذلك ولئن اعترفت لكم بأمر والله يعلم أني بريئة لتصدقني والله ما أجد
لي ولكم مثلا إلا أبا يوسف إذ قال :
( فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون )
ثم تحولت إلى فراشي وأنا أرجو أن يبرئني الله، ولكن والله ما ظننت
أن ينزل في شأني وحياً ولأنا أحقر في نفسي من أن يتكلم بالقرآن
في أمري، ولكني كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم
في النوم رؤيا يبرئني الله فوالله ما رام مجلسه ولا خرج أحدٌ من أهل البيت
حتى أنزل عليه الوحي فأخذه ما كان يأخذه من البرحاء حتى إنه ليتحدر
منه مثل الجمان من العرق في يوم شات، فلما سري عن رسول الله صلى
الله عليه وسلم وهو يضحك فكان أول كلمة تكلم بها أن قال لي:
( يا عائشة احمدي الله فقد برأك الله ) .
فقالت لي أمي :
قومي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت :
لا والله لا أقوم إليه ولا أحمد إلا الله، فأنزل الله تعالى :
( إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم )الآيات
فلما أنزل الله هذا في براءتي قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه وكان
ينفق على مسطح بن أثاثة لقرابته منه :
والله لا أنفق على مسطح شيئاً أبداً بعد ما
قال لعائشة، فأنزل الله تعالى :
( ولا يأتل أولو الفضل منكم والسعة .. ) إلى قوله تعالى :
( ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم )
فقال أبو بكر:
بلى والله إني لأحب أن يغفر الله لي
فرجع إلى مسطح الذي كان يجري عليه .
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأل زينب بنت جحش عن أمري
فقال : ( يا زينب ما علمت ما رأيت )
فقالت :
يا رسول الله أحمي سمعي وبصري والله ما علمت عليها إلا خيراً .
قالت: وهي التي كانت تساميني فعصمها الله بالورع )
إن حادثة الإفك كانت وراءها حكم جليلة قال تعالى :
( لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم )
فمن هذه القصة علم الناس من هم المنافقون الذين يعملون على خلخلة
المجتمع المسلم والعمل على هز أركانه، كما علم المسلمون كيف يواجهون
مثل هذه الإشاعات، وعلموا أن الله يدافع عن الذين آمنوا ، ويفضح
كل خوان كفورٍ.




وفاتها


توفيت رضي الله عنها سنة سبع وخمسين.
وقيل: سنة ثمان وخمسين للهجرة ليلة الثلاثاء لسبع عشرة ليلة خلت من
رمضان، وأمرت أن تدفن بالبقيع ليلا ، فدفنت وصلى عليها أبو هريرة
ونزل قبرها خمسة :
عبد الله وعروة ابناء الزبير والقاسم وعبد الله ابنا محمد بن ابي بكر
وعبد الله بن عبد الرحمن
رد مع اقتباس
  2 (permalink)  
قديم 2010-09-17
اسامه دنانه اسامه دنانه غير متواجد حالياً
.:: الاب الروحى لمنتديات نجوم ::.
افتراضي

رضى الله عنها وارضاها
وشكرا اخى العزيز على هذه المعلمات القيمة والمفيدة
وجزاك الله خيرا
__________________
رد مع اقتباس
  3 (permalink)  
قديم 2010-09-18
SemSemaaaa SemSemaaaa غير متواجد حالياً
.:. مشرفة سابقة .:.
افتراضي

قصه جميله جداااااااااااااااااا
جزاك الله خيرا بها
رد مع اقتباس
  4 (permalink)  
قديم 2010-09-20
ELGENERALL ELGENERALL غير متواجد حالياً
عضو
افتراضي

يسلموا لمروركم الكريم
جزاكم الله خير الجزاء
رد مع اقتباس
  5 (permalink)  
قديم 2010-09-21
dony dd dony dd غير متواجد حالياً
.:. كبـــار الشخصيــأت .:.
افتراضي

جزاك الله خير
وشكر على المعلومات القيمة
__________________
رد مع اقتباس
  6 (permalink)  
قديم 2010-09-21
ELGENERALL ELGENERALL غير متواجد حالياً
عضو
افتراضي

جزاكى الله خير الجزاء دونى
رد مع اقتباس
  7 (permalink)  
قديم 2010-09-25
افتراضي

جوزيت الفردوس الاعلي بارك الله فيك
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
, الله, حبيبة, رسول


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
100ا ضحكه وابتسامه للنبى الهدى محمد صلى الله عليه وسلم الفنان محمد المنتدي الاسلامي 5 2013-05-21 09:43 PM
اعرف نبيك صلى الله عليه وسلم MaG!Co المنتدي الاسلامي 0 2012-07-09 10:55 AM
بني الإسلام علي خمس - شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله braryelhoub المنتدي الاسلامي 0 2012-06-14 05:57 PM
نبوءات رسول الله تتحقق فينا .. فهل نعتبر؟! ๓ค๔๏ 2020 المنتدي الاسلامي 4 2012-05-01 11:39 PM
ميت يحكي قصته في عالم الموت. للعظه عيون المها المنتدي الاسلامي 4 2012-04-11 01:55 PM


الساعة الآن 11:08 AM

روابط هامة
All Rights Reserved to Nogooom.com - Designed By

اخلاء مسئولية

 يخلى موقع نجوووم | منتدي نجووم مسئوليته عن اى مواضيع او مشاركات تندرج داخل الموقع ويحثكم على التواصل معنا ان كانت هناك اى فقرة ( موضوع - او مشاركة ) تتضمن اى انتهاك لحقوق الملكية الفكرية او الادبية لاى جهة - يقع عليها اى ضرر من اى شكل نتيجة استخدام الموقع بالتواصل معنا من خلال البريد الالكترونى التالى admin@nogooom.com .وسيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة من مسح او تعديل هذه الفقرة ( موضوع او مشاركة ).

  جميع المشاركات المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأى الموقع او ادارته وانما تعبر فقط عن راى كاتبها ويتحمل وحده فقط مسئوليتها تجاه اى جهة اخرى .

 إن مشرفي وإداريي منتدي نجوووم بالرغم من محاولتهم منع جميع المشاركات المخالفة، فإنه ليس بإمكانهم استعراض جميع المشاركات. وجميع المواضيع تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية ( جنائية - قانونية ) عن مضامين المشاركات وان وجدت اى مخالفات على الجهة المتضررة التواصل مع ادارة الموقع لمسح او تعديل هذه المخالفات عن طريق البريد الالكترونى التالى admin@nogooom.com


Search Engine Friendly URLs by vBSEO