العودة   منتديات نجوم > المنتديات الإسلامية > المنتدي الاسلامي

المنتدي الاسلامي خاص بكل ما يتعلق بديننا الاسلامي من خطب ومحاضرات واناشيد وصور اسلامية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  1 (permalink)  
قديم 2013-10-19
افتراضي تفسير الاستعاذة : تتمة عقبة الصغائر: الخوف من الله: زيد البحري



تفسير الاستعاذة :
تتمة عقبة الصغائر:
الخوف من الله
فضيلة الشيخ :
زيد بن مسفر البحري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كان الحديث قد انتهى بنا عند العقبة الرابعة من عقبات الشيطان :
ألا وهي الصغائر
وكان الحديث قد انتهى عن هذه العقبة والتي ثنينا بها عقيب الكبائر
ولعلي في هذه الليلة أن أذكر بعض الصور من الأقوال ومن الأفعال التي وردت عن سلف هذه الأمة والتي أوضحت مدى ذلك الخوف من عذاب الله
فإذا طالعنا سير هؤلاء العظماء الأجلاء الصالحين الأبرار وجدنا فيها من العجائب والغرائب ما يذهل العقل عن تصوره
بل إن البعض من الناس إذا ذكرت له سيرة من سير السلف الصالح
أو قصة ثابتة عن أولئك الأبرار الأطهار إذا به يتصور أن هذا الأمر نوع من الخيال
وليس هذا بصحيح بل هو والله حق وحقيقة وصدق
بل إن نفوسنا أعيتنا وأعجزتنا حتى تأخرنا عن هذا المقام
ولا أدل من قول ابن مسعود :
لما قال له رجل : يا أبا عبد الرحمن ، إني لا أستطيع أن أقوم الليل
فقيام الليل عليَّ شاق علي صعب
لا أستطيع أن أؤدي هذه النافلة وهذه العبادة
فقال رضي الله عنه : نعم قد أقعدتكم وقيدتكم ذنوبكم
الحسن البصري كان كثير البكاء :
قيل له : نراك كثير البكاء
فقال رحمه الله - انظروا إلى وجله وخوفه من الله بخلاف ما عليه البعض من الناس
فهو يعصي الله يذنب ، وكأن الأمر شيء طبيعي ، كأنه يعصي مخلوقا من المخلوقين
قيل له : نراك كثير البكاء
فقال رحمه الله : أخاف أن يطرحني في النار ولا يبالي
وقد ذكرت لكم ما ذكره أحد طلابه في دروس سابقة :
إذ قال : إن الحسن البصري كان إذا أقبل فكأنما أقبل من دفن حبيب
إذا أقبل الإنسان من دفن جنازة وليست هذه الجنازة قريبة منه :
ماذا يكون عليه ؟
وماذا يظهر عليه من الخشوع ومن الخضوع ومن الورع والتأثر ؟
يظهر عليه شيء عظيم
فكيف إذا كان هذا الدفين أحد أقربائه
قال :
" كان إذا أقبل فكأنما جاء من دفن حبيب ، وإذا جلس فكأنما أمر بضرب عنقه خائفا وجلا ، وإذا ذكرت النار فكأنما لم تخلق إلا له ، ثم نخرج من عنده لا نعد ولا نعتبر الدنيا شيئا "
ولهذا قال : ما أمن الله إلا منافق وما خافه إلا مؤمن
قال بعض السلف : - وأنا أذكر هذه الصور وهذه الأقوال النيرة الطيبة حتى تدخل في قلوبنا لعلها أن تتعظ ، لعلها أن تستيقظ من غفلتها
قال أحد السلف : من قطع عضوا منك في الدنيا بسرقة ثلاثة دراهم لا تأمن أن تكون عقوبته في الآخرة على نحو هذا
النبي عليه الصلاة والسلام قال في حد السرقة :
( (تقطع اليد في ربع دينار فصاعدا))
الربع دينار يعتبر ثلاثة دراهم
لأن الدينار في ذلك الوقت عبارة عن اثني عشر درهما
وثبت في حديث صحيح :
أن النبي عليه الصلاة والسلام قطع يد رجل سرق مجنا قيمته ثلاثة دراهم
فقال هذا العالم الجليل قال : من قطع عضوا منك في حد السرقة
الله هو الذي شرع هذا الأمر
" من قطع عضوا منك في الدنيا بسرقة ثلاثة دراهم لا تأمن أن تكون عقوبته في الآخرة على نحو هذا "
وقالأبو الوفاء بن عقيل رحمه الله
" احذره ولا تغتر به فقد عذب امرأة في هرة حبستها ، واشتعلت الشملة على الشهيد نارا لما غلها "
ولهذا قال بعض السلف :
"رُبَّ مُستدرج بنعم الله وهو لا يعلم
ورب مفتون بستر الله وهو لا يعلم
ورب مغرور بثناء الناس عليه وهو لا يعلم "
يقول إبراهيم التيمي :
" وهذا من التابعين :
يقول : " ما عرضت عملي على قولي إلا خشيت أن أكون كاذبا "
فما ظنكم بأحوالنا ؟
ما ظنكم بسيرتنا ؟
يقول ابن أبي مليكة كما في صحيح البخاري :
يقول :
(( أدركت ثلاثين من أصحاب النبي عليه الصلاة والسلام كل منهم يخشى النفاق على نفسه ما يقول أحد منهم إني على إيمان جبريل أو ميكائيل ))
هؤلاء الصحابة الأجلاء الذين أثنى الله جل وعلا عليهم في كتابه
هذه هي حالتهم وهي هي سيرتهم
كل منهم يخشى النفاق على نفسه ما يقول أحد منهم إني على إيمان جبريل أو ميكائيل "
أبو بكر الصديق رضي الله عنه :
لعلي أذكر نبذة مختصرة عن هذا الرجل أو عن شيء من سيرته أو شيء من حاله :
أبو بكر كان كثير البكاء :
لما مرض النبي عليه الصلاة والسلام في مرض موته الذي توفي بعده
أمر أبا بكر أن يصلي بالناس
فماذا قالت عائشة رضي الله عنها ؟
قالت : يا رسول الله إن أبا بكر رجل أسيف ( يعني : كثير البكاء )
إذا صلى بالناس لا يسمع الناس قراءته من كثرة البكاء
فماذا كان يقول ؟
كان يخرج لسانه ويقول : " هذا هو الذي أوردني المهالك "
من هو المتحدث؟
أبو بكر يقول عن لسانه : هذا هو الذي أوردني المهالك
وهو:
أفضل الأمة بعد النبي عليه الصلاة والسلام ،
وهو:
الذي يدخل الجنة من جميع أبوابها الثمانية
المشهود له في الدنيا, نطق بذلك اللسان المطهر لسان النبي عليه الصلاة والسلام بالشهادة له في الدنيا من أنه من أهل الجنة
وهذا هو كلامه!
أتي له في ذات يوم من الأيام بطير قد صيد
فماذا قال ؟
قال : ما صيد الطائر إلا بما ضيع من التسبيح
((وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً )) الإسراء44
فهذا الطير ما صيد إلا بتضيعه لتسبيح وتنزيه الله
عمر بن الخطاب :
وسيرته من العجائب
يقول أنس تبعته ذات يوم حتى حال بيني وبينه حائط ، وهو لا يعلم بمكاني وإذا به وأنا أسمعه من وراء الحائط يحدث نفسه :
(( أميرَ المؤمنين ابنَ الخطاب لتتقينَّ الله أو ليعذبنك ))
سبحان الله!
يجلس مع نفسه يحاسبها يناقشها
لتتقين الله يا ابن الخطاب أو ليعذبنك
ذكر الكندهلوي في حياة الصحابة :
أن عمركان يسير ذات ليلة في طرق المدينة يتعسس الرعية ويتفقد في أحوالهم
فمر في طريقه ببيت وإذا بقارئ يصلي يقرأ :
((وَالطُّورِ{1} وَكِتَابٍ مَّسْطُورٍ{2} فِي رَقٍّ مَّنشُورٍ{3} وَالْبَيْتِ الْمَعْمُورِ{4} وَالسَّقْفِ الْمَرْفُوعِ{5} وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ{6} إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ{7} مَا لَهُ مِن دَافِعٍ{8} ))
فلما سمع هذه الآية نزلت عليه هذه الآية كالصاعقة فارتجف رضي الله عنه ثم جلس في بيته مريضا من سماع هذه الكلمة يعودونه يظنون أن به مرضا وليس به مرض
إنما به الخشية من الله
هذا هو عمر بن الخطاب رضي الله عنه الذي بشره النبي عليه الصلاة والسلام بالجنة
حتى قيل من كثرة بكائه :
كان في خديه خطان أسودان من كثرة البكاء
هذه هي أحوال صحابة النبي عليه الصلاة والسلام
هذه هي سير السلف الصالح
وكيف لا تكون هذه سيرهم وأحوالهم والنبي عليه الصلاة والسلام كان كثير البكاء :
(( دخل عليه عبد الله بن الشخير ذات يوم وهو يصلي وإذا لصدره أزيز كأزيز المِرْجل من البكاء ))
تقول له عائشة : يا رسول الله قد غفر الله لك ما تقدم م نذنبك وما تأخر فلماذا هذا القيام ؟
لماذا هذا الطول ؟
تتفطر تتشقق قدماه عليه الصلاة والسلام من طول القيام تقول له عائشة :
لم يا رسول الله ؟
قال :
يا عائشة أفلا أكون عبدا شكورا ؟
هذا هو النبي عليه الصلاة والسلام
فإذاً :
الذنوب من الخطورة بمكان
فالواجب علينا:
أن نحذر من الذنوب كلها وألا نستمرئها لا كبيرها و لا صغيرها
قد يقول قائل :
هذه الذنوب مرت بنا أربع عقبات :
الشرك :
ولاشك أنه أعظم الذنوب :
قال النبي عليه الصلاة والسلام لما سئل : أي الذنب أعظم ؟
قال : (( أن تجعل لله ندا وهو خلقك ))
ذكرنا البدعة
ذكرن الكبائر
ذكرنا الصغائر
بقي ثلاث عقبات لا علاقة لها بالذنوب ليست من الذنوب
لكن هذه الأربع:
كيف يدخل الشيطان على ابن آدم فيوقعه في هذه الذنوب الأربعة ؟
من أربعة أبواب
يدخل عليه من أربعة أبواب :
من النظرة
من اللفظة
من الخطرة
من الخطوة
من العين
من اللسان
من الهوى
من القدم
هذه أربعة أبواب متى ما سدها ابن آدم سد خزي الشيطان في نحره
ولهذا قال بعض السلف : إذا وجدت فيك هذه الأمور الأربعة وهي :
النظرة
واللفظة
والخطرة
والخطوة
فاحث على رأسك الرماد فقد خسرت وهلكت
وقد ذكرها الله جل وعلا في كتابه في موضعين :
ذكر اللفظ باللسان
ذكر العين
ذكر الهوى
ذكر المشي
فجمع الله جل وعلا بين اللفظة وبين الخطوة :
اللفظة التي هي باللسان والخطوة التي هي بالرجل في قوله جل وعلا :
((وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً))
هذه ماذا ؟
خطوة
((وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَاماً )) الفرقان63
هذه اللفظة
بقيت النظرة والخطرة التي هي في القلب
قال جل وعلا :
{يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ } غافر19
هذه أربعة أبواب متى ما أغلقت هذه الأبواب أحرزت دينك وحفظته
هذه الأربع لعلنا أن نتحدث عن بعضها في الليلة القادمة مفصلا
ولعلنا أن نبتدئبالنظرة التي يكون مصدرها العين .

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
من, الله, الاستعاذة, البدرى, الخوف, الصغائر, تتمة, تفسير, شيخ, عقبة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصحابة والعلم kh_06 المنتدي الاسلامي 1 2015-04-19 11:04 PM
كل شئ يخص المسيح الدجال kh_06 المنتدي الاسلامي 9 2015-04-19 09:54 PM
الوصف الكامل لرسول الله kh_06 منتدى الرسول و الصحابه 4 2014-09-01 03:32 PM
تفسير الاستعاذة : العقبة الرابعة : الصغائر : زيد البحري آدم المجد المنتدي الاسلامي 0 2013-10-19 04:34 PM
تفسير سورة الفاتحة (5 ) : الشيخ زيد البحري آدم المجد المنتدي الاسلامي 0 2013-10-16 09:32 AM


الساعة الآن 09:55 PM

روابط هامة
All Rights Reserved to Nogooom.com - Designed By

اخلاء مسئولية

 يخلى موقع نجوووم | منتدي نجووم مسئوليته عن اى مواضيع او مشاركات تندرج داخل الموقع ويحثكم على التواصل معنا ان كانت هناك اى فقرة ( موضوع - او مشاركة ) تتضمن اى انتهاك لحقوق الملكية الفكرية او الادبية لاى جهة - يقع عليها اى ضرر من اى شكل نتيجة استخدام الموقع بالتواصل معنا من خلال البريد الالكترونى التالى admin@nogooom.com .وسيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة من مسح او تعديل هذه الفقرة ( موضوع او مشاركة ).

  جميع المشاركات المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأى الموقع او ادارته وانما تعبر فقط عن راى كاتبها ويتحمل وحده فقط مسئوليتها تجاه اى جهة اخرى .

 إن مشرفي وإداريي منتدي نجوووم بالرغم من محاولتهم منع جميع المشاركات المخالفة، فإنه ليس بإمكانهم استعراض جميع المشاركات. وجميع المواضيع تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية ( جنائية - قانونية ) عن مضامين المشاركات وان وجدت اى مخالفات على الجهة المتضررة التواصل مع ادارة الموقع لمسح او تعديل هذه المخالفات عن طريق البريد الالكترونى التالى admin@nogooom.com


Search Engine Friendly URLs by vBSEO